تضرر منشآت نفطية ليبية جراء المعارك   
الأربعاء 1432/4/5 هـ - الموافق 9/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)

كتائب القذافي تقصف مواقع الثوار في راس لانوف


تصاعدت ألسنة الدخان من مستودعات النفط في ميناء السدرة في شرق ليبيا بعد أن أصابتها قذائف أطلقتها كتائب العقيد معمر القذافي خلال اشتباكات مع الثوار.

 

وقال أحد الثوار، ويدعى عبد السلام محمد، إن قوات كتائب القذافي قامت بقصف المنطقة بصورة عشوائية.

 

وأفادت تقارير نقلا عن الثوار أيضا أن إحدى الطائرات التابعة للقذافي أغارت أيضا على ميناء راس لانوف.

 

في الوقت ذاته قال مسؤول بمصفاة الزاوية إن معارك ضارية أدت إلى إغلاق  المصفاة، وهي واحدة من أكبر المصافي الليبية وتقع على أطراف مدينة الزاوية على بعد 50 كلم غربي طرابلس.

 

ومصفاة الزاوية هي أكبر منتج لبنزين السيارات في ليبيا، وتبلغ طاقتها الإنتاجية الإجمالية 120 ألف برميل يوميا.

 

وكانت المصفاة تعمل بنسبة 70% من طاقتها الإنتاجية مدى الأسبوعين المنصرمين.

 

وقال المسؤول إنه يعتزم إعادة تشغيل المصفاة في وقت لاحق اليوم، لكن لم تتضح إمكانية ذلك.

 

وارتفعت أسعار النفط في لندن أكثر من دولار اليوم متجاوزة 114 دولارا للبرميل، بينما زادت ضراوة القتال في ليبيا.

 

وارتفعت العقود الآجلة لمزيج برنت ، خام القياس الأوروبي تسليم أبريل/ نيسان 69 سنتا إلى 113.75 دولارا للبرميل بحلول الساعة 1030 بتوقيت جرينتش بعدما سجلت أعلى مستوى خلال الجلسة عند 114.39 دولارا.

 

ووصل سعر الخام الأميركي الخفيف خلال الجلسة إلى 105.19 دولارات.

 

وصعدت السوق أيضا بعد أن قال مندوب في أوبك إن المنظمة لا ترى حاجة في الوقت الراهن لعقد اجتماع طارئ لبحث زيادة الإنتاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة