دعوة لتأجيل عطاءات الطاقة بالعراق   
الثلاثاء 1432/6/14 هـ - الموافق 17/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 5:12 (مكة المكرمة)، 2:12 (غرينتش)

وزير النفط العراقي خلال إعلانه الشهر الماضي الجولة الرابعة للعطاءات (الفرنسية)


أكد رئيس لجنة النفط والغاز بالبرلمان العراقي الاثنين وجوب تأجيل الجولة الرابعة لعطاءات حقول النفط والغاز المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل، وذلك إلى حين إقرار البرلمان قانونا جديدا للنفط والغاز.

 

وحذر عدنان الجنابي -في حديث مع وكالة رويتز- من أن أي شركة توقع عقودا جديدة مع البلاد ستفعل ذلك على مسؤوليتها لأنها ستكون "عقودا غير قانونية"، مشيرا إلى أنه طلب من وزارة النفط تأجيل العطاءات لكنها رفضت.

 

وقال الجنابي إن اللجنة ستطلب من البرلمان منع عقد أي جولات عطاءات جديدة أو توقيع عقود إلى حين إقرار القانون المذكور الذي وصفه بالضروري.

 

وفي الوقت نفسه قالت وزارة النفط إنها ستجري المناقصات وفق القوانين المعمول بها ولا مجال للتراجع عنها.

 

"
رئيس لجنة النفط والغاز في البرلمان العراقي قال إن جولات عطاءات الطاقة السابقة جرت في ظل الفراغ القانوني
"
تأخر الإقرار

ومنذ سنوات والبرلمان يناقش وضع قانون جديد للنفط والغاز، ولكن لم يتم التوصل إلى اتفاق، وقال الجنابي إن جولات العطاءات السابقة جرت في ظل الفراغ القانوني ووضعت أهدافا عالية للإنتاج، رغم عدم تحقيق تقدم كبير على الأرض، مشيرا إلى حاجة البلاد لاستثمارات كبيرة لتقوية بنياته التحتية.

 

وتشمل الجولة الرابعة لعطاءات الطاقة 12 منطقة تنقيب جديدة، 7 في مجال الغاز و5 في مجال النفط، ويعول العراق على هذه المشاريع مع شركات نفطية أجنبية لرفع طاقته الإنتاجية من النفط الخام إلى 12 مليون برميل يوميا في أفق 2017.

 

غير أن خبراء في صناعة المحروقات يشككون في قدرة العراق على تحقيق هذا الهدف، وذلك بسبب مشاكل تعتري شبكة خطوط النفط وموانئ التصدير.

 

وفي سياق متصل، ذكر المدير العام لشركة تسويق النفط العراقية (سومو) فلاح العامري أن العراق حقق خلال الأشهر الأربعة الماضية إيرادات بقيمة 27 مليار دولار من مبيعات النفط الخام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة