حركة الأسواق بلبنان تتأثر بتردي الأوضاع الأمنية   
السبت 1426/11/24 هـ - الموافق 24/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
التردي الأمني أدى إلى تراجع حجم مبيعات السلع الغذائية بنسبة 25% (الفرنسية-أرشيف)
أدى تردي الأوضاع الأمنية والسياسية في لبنان الآونة الأخيرة إلى التأثير بشدة على حركة الأسواق التجارية.
 
فقد قالت لجنة الأسواق بجمعية تجار بيروت إن حجم مبيعات السلع الغذائية تراجع بنسبة 25%.
 
كما أوضحت اللجنة أن مبيعات السلع الكمالية انخفضت بنسبة 45% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
 
وجاء هذا التراجع الكبير رغم العروض والتخفيضات التي خصصتها المؤسسات والمحال التجارية في أسواق العاصمة بيروت بمناسبة موسم الأعياد نهاية العام.
 
وكان الصحفي المناهض لسوريا وعضو مجلس النواب جبران تويني قد اغتيل في انفجار سيارة مفخخة في بيروت أوائل الشهر الحالي، وهو ثالث قتل سياسي منذ اغتيال رئيس الوزاء السابق رفيق الحريري في شهر فبراير/ شباط الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة