محادثات غير رسمية بالمكسيك تمهيدا لمؤتمر التجارة بالدوحة   
الجمعة 1422/6/12 هـ - الموافق 31/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يبدأ وزراء التجارة من القارات الخمس في مكسيكو سيتي محادثات غير رسمية تمهيدا لإطلاق دورة تجارية عالمية جديدة أثناء قمة منظمة التجارة العالمية المرتقب عقدها بالدوحة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأعلن المندوب المكسيكي لدى منظمة التجارة العالمية إدواردو بيريس أمس في مؤتمر صحفي أن الهدف هو التوصل إلى اتفاق واسع يكسب من ورائه العالم بأجمعه.

وشدد مسؤول الاتفاقات التجارية في وزارة الاقتصاد المكسيكية جيراردو تراسلوسيروس على ضرورة أن تكون هذه النقطة محورا أساسيا لعدم تكرار ما جرى في سياتل.

وكان اجتماع سياتل في العام 1999 الذي استهدف أيضا التوصل لاتفاق شامل، فشل كليا بسبب الخلافات بين مواقف الدول الغنية والدول الفقيرة وانتهى وسط تظاهرات واسعة لناشطين مناهضين للعولمة.

وسيسعى وزراء التجارة من 17 دولة والاتحاد الأوروبي في اجتماعاتهم اليوم وغدا بالعاصمة المكسيكية إلى توفير الأجواء تمهيدا لإطلاق دورة جديدة للمفاوضات التجارية المتعددة الأطراف المقرر إجراؤها في الدوحة.

وحتى اليوم لاتزال خلافات كبيرة قائمة بشأن الزراعة والعلاقات بين التجارة والبيئة وكذلك التشريعات بشأن مكافحة إغراق السوق وتطبيق الاتفاقات المبرمة في جولة الأورغواي في العام 1994.

وستجرى محادثات مكسيكو سيتي بشكل مغلق في أحد فنادق العاصمة الكبرى ولا يتوقع حتى الآن صدور أي بيان ختامي.

وفضلا عن دول الاتحاد الأوروبي تشارك في الاجتماع الولايات المتحدة وقطر ومصر وأستراليا والبرازيل وكندا وهونغ كونغ والهند وجامايكا واليابان وماليزيا وباكستان وسنغافورة وجنوب أفريقيا وسويسرا وتنزانيا وأورغواي والمكسيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة