بونتياك ضحية إعادة هيكلة جنرال موتورز   
الأحد 1430/5/2 هـ - الموافق 26/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:50 (مكة المكرمة)، 20:50 (غرينتش)

بونتياك باعت 35 مليون سيارة منذ تأسيسها عام 1893 (الفرنسية-أرشيف)

أفادت صحيفة أميركية بأن شركة جنرال موتورز -التي استمرت في عملياتها بعد اقتراض 15.4 مليار دولار
من الحكومة الاتحادية- ستعلن غدا الاثنين وقف إنتاج سيارات بونتياك كجزء من خطة إعادة هيكلة بإشراف الحكومة.

 

ونقلت صحيفة ديترويت نيوز عن مصادر رفضت الكشف عنها أن الشركة أبلغت وكلاء بونتياك بأن هذه الماركة ستتوقف كجزء من جهود إعادة الهيكلة.

 

وكشفت الصحيفة أيضاً أن جنرال موتورز -وهي أكبر شركة لإنتاج السيارات في الولايات المتحدة- ستقفل مصانع وتسرح المزيد من الموظفين وستتفاوض مع حملة السندات لتقليص ديونها التي تصل إلى 28 مليار دولار.

 

وأضافت المصادر أن مسؤولي الشركة سيبلغون الكونغرس غداً الاثنين بالمستجدات إزاء خطط إعادة الهيكلة التي تتضمن الاستمرار في إنتاج الشاحنات والحافلات الصغيرة فان وسيارات أس يو في.

 

وسيقتصر إنتاج جنرال موتورز بعد توقف بونتياك على سيارات شفروليه وكاديلاك وبويك وجي أم سي.

 

وقالت ديترويت نيوز إن إغلاق مصانع بونتياك سيعود بالضرر الشديد على مدينة أوريون في ديترويت حيث توجد مصانع تجميع جنرال موتورز التي تنتج سيارات بونتياك جي 6 إضافة إلى سيارات شفروليه ماليبو.

 

وانخفضت مبيعات بونتياك العام الماضي بنسبة 25.3% إلى 267348 وحدة من 900 ألف سيارة في سبعينيات القرن الماضي.

 

يشار إلى أنه تم تأسيس شركة بونتياك باجي كو عام 1893 واقترن اسمها بسيارات في 8 القوية في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.

 

وباعت جنرال موتورز أكثر من 35 مليون سيارة خلال عمر الشركة.

 

وكانت جنرال موتورز اقترحت على إدارة الرئيس أوباما الشهر الماضي خفض أطرزة بونتياك إلى واحد أو اثنين لكن اللجنة الحكومية المسؤولة عن إعادة هيكلة الشركة تريد من جنرال موتورز خفضا أعمق للكلفة مما دفعها إلى اتخاذ قرار بإغلاق مصانع بونتياك مما يقلص الشركات المصنعة التابعة لجنرال موتورز إلى شفروليه وكاديلاك وبويك وجي أم سي.

 

كما ترغب جنرال موتورز -التي تلقت ملياري دولار مساعدات من الحكومة يوم الجمعة الماضي- في خفض أو بيع المصانع المنتجة لسيارات همر وساب وساتيرن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة