لبنان بصدد إصدار سندات دولية لتغطية ديون مستحقة هذا العام   
الثلاثاء 1426/7/26 هـ - الموافق 30/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)
قالت مصادر في سوق المال اللبنانية إن بيروت تبحث طرح إصدار جديد من السندات الدولية لتغطية ديون تستحق هذا العام، لكنها تواجه هواجس المستثمرين بشأن نتيجة تحقيق تجريه الأمم المتحدة في اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.
 
لكن وزارة المالية اللبنانية لم تعقب على هذه الأنباء.
 
ويقول مصرفيون ومتعاملون إن لبنان يختبر مدى استعداد السوق لاستيعاب إصدار يبلغ حجمه 500 مليون دولار ربما يطرح الشهر المقبل. ويتوقع هؤلاء أن تحاول الحكومة إصدار سندات تستحق عام 2014 رغم أن البنوك اللبنانية -التي تملك معظم الدين العام الذي يتجاوز 34 مليار دولار- تفضل آجالا أقصر.
 
واعتاد لبنان -الذي يعاني منذ سنوات من ضعف النمو- إصدار سندات في الأسواق الدولية في إطار مساعيه لاحتواء الدين العام الذي يعادل نحو 185% من الناتج المحلي الإجمالي. وكان أحدث إصدار في يونيو/ حزيران الماضي بقيمة 500 مليون دولار.
 
ويستحق نصف الإصدار الأخير في العام 2008 بعائد تبلغ نسبته 7.375% والنصف الثاني عام 2013 بعائد تبلغ نسبته 8.625%.
 
ورغم الاضطرابات التي أثارها اغتيال الحريري ظل التصنيف الائتماني للديون اللبنانية طويلة الآجل بالعملة الأجنبية "بي ناقص" وفقا لوكالتي فيتش وستاندرد آند بورز و"بي 3" وفقا لوكالة موديز. 
 
لكن وكالات التصنيف حذرت من مخاطر ارتفاع نسبة ما تملكه البنوك المحلية من الديون السيادية.
 
ولدى وزارة المالية اللبنانية إذن من الحكومة بإصدار ما يكفي من السندات الدولية لتغطية ديون تستحق عام 2006 بقيمة نحو ثلاثة مليارات دولار لكنها ربما تجري تلك العملية في وقت لاحق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة