اختلاس 750 مليون دولار من مصرف إيرلندي   
الخميس 1422/11/24 هـ - الموافق 7/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقر مصرف ألايد آيريش في إيرلندا
قال بنك ألايد آيريش أكبر بنك إيرلندي إنه يشتبه بأن متعاملا أميركيا يدعى جون روسناك احتال عليه بنحو 750 مليون دولار في واحدة من أكبر الفضائح المصرفية منذ أن تسبب المتعامل نيك ليسون بانهيار بنك بارينغز البريطاني.

وأضاف البنك الإيرلندي أن روسناك وهو متعامل من الدرجة المتوسطة حاول إخفاء خسائر ضخمة في تعاملات الصرف الأجنبي بوحدة أولفرست التابعة للبنك في بلتيمور بالولايات المتحدة بتعاملات وهمية.

وتابع البنك الذي مقره في دبلن أنه اتصل بمكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي للمساعدة في العثور على روسناك الذي يقول إنه اختفى بعد أن أثار تقرير للبنك الشكوك بشأن معاملاته.
لكن محامي روسناك قالوا أمس الأربعاء إنه لم يختف وإنه كان بمنزله مع أسرته وإنه التقى بالسلطات الفدرالية في بلتيمور.

وقال المحامي بروس لامدين الذي يتولى الدفاع عن روسناك في وقت سابق إن موكله لم يسرق أية أموال من ألايد آيريش، وأضاف "إذا كانوا يزعمون أنه سرق مالا فإنهم لن ينجحوا في إثبات ذلك".

وقال المحقق الخاص بمكتب التحقيقات الفدرالي في بلتيمور بيتر جولوتا إن المكتب يجري تحقيقا فيما يتعلق بالاحتيال على البنك والاختلاس. وقال البنك إنه يشتبه في "تواطؤ داخلي وخارجي"، لكنه أكد أنه لا يواجه خطر الانهيار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة