تحالف فلسطيني مرتقب للتنقيب عن النفط بالضفة   
الثلاثاء 1436/11/4 هـ - الموافق 18/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)

يعتزم اقتصاديون ومستثمرون فلسطينيون تأسيس تحالف استثماري فلسطيني للتنقيب عن النفط في الضفة الغربية، بالرغم من أن تراجع أسعار النفط مؤخرا سينعكس سلبا على المشروع الجديد.

وفي حديث لوكالة الأناضول، كشف الرئيس التنفيذي لشركة باديكو القابضة سمير حليلة -الثلاثاء- عن مشروع يجري إعداده حاليا لتشكيل تحالف للتنقيب عن النفط في الضفة، وذلك من قبل صندوق الاستثمار الفلسطيني (استثماري شبه حكومي) وبعض شركات القطاع الخاص.

وأضاف الاقتصادي الفلسطيني أنه "ستتم الاستعانة بمشغل أجنبي لديه خبرة في موضوع التنقيب عن النفط" مشيرا إلى أن تراجع أسعار النفط في الوقت الحالي لن يكون في صالح المشروع الجديد، لأن تكلفة استخراج برميل النفط في فلسطين مرتفعة وتصل إلى ثلاثين دولارا للبرميل.

وأكد حليلة أن شركة باديكو أنهت الترتيبات اللازمة لتوقيع اتفاقية مع السلطة الفلسطينية لشراء الغاز الطبيعي من حقل غزة مارين الواقع قبالة سواحل قطاع غزة، واتفاقية أخرى مع شركة بريتيش غاز البريطانية، الحاصلة على امتياز التنقيب واستخراج الغاز الطبيعي من غزة مارين.

وجدد تأكيده على أن مذكرة التفاهم التي وقعت مطلع العام الماضي مع شركة إسرائيلية أميركية لشراء الغاز الطبيعي لتزويد محطة التوليد في غزة قد ألغيت، مرجعا ذلك "لأسباب مرتبطة باستغلال الحقل الفلسطيني، وأسباب أخرى مرتبطة بالضغوط الشعبية المطالبة بالإلغاء".

وكانت حكومة التوافق الوطني، الفلسطينية، قد طرحت "عطاءين" دوليين للتنقيب عن النفط في الضفة خلال العامين الجاري والماضي، إلا أنه لم تصل أية عروض، وفق محمد مصطفى مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الاقتصادية.

وأعلنت الحكومة العام الماضي أن 63% من المناطق المحددة للتنقيب تقع في المناطق المسماة "ج" وفق اتفاق أوسلو، وهي أراض فلسطينية بالضفة الغربية تخضع للسيطرة الإسرائيلية، ضمن مساحة إجمالية تبلغ 420 كلم2، لذا توقع مدير السياسات في وزارة الاقتصاد الفلسطينية عزمي عبد الرحمن -في حديث سابق للجزيرة نت- أن يصطدم التنقيب بمعارضة إسرائيل.

ويستورد الفلسطينيون ما نسبته 100% من احتياجاتهم من الوقود من إسرائيل، في حين تستخرج إسرائيل ثمانمئة برميل نفط يوميا من حقل رنتيس وسط الضفة، ويقدر مخزون النفط بالمنطقة المطروحة للتنقيب بما بين ثلاثين و186 مليون برميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة