مصر وسوريا توقعان اتفاقيات لدعم التعاون الثنائي   
الثلاثاء 1422/11/28 هـ - الموافق 12/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مصطفى ميرو وعاطف عبيد (أرشيف)
اختتمت اللجنة المصرية السورية العليا المشتركة أعمالها اليوم بتوقيع عدة اتفاقيات لدعم التعاون بين البلدين في خطوة وصفها رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو بأنها انطلاقة نحو إنشاء السوق العربية المشتركة.

ومن بين الاتفاقات الموقعة اتفاق على تأسيس شركة مصرية سورية مشتركة للدراسات والاستشارات الهندسية الكهربائية ومذكرة تفاهم في مجال تبادل المعلومات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

وقال عاطف عبيد رئيس الوزراء المصري إن "هذه الاتفاقيات سوف تدفع التعاون بين مصر وسوريا في مجالات عديدة طبقا لتوجيهات رئيسي البلدين من أجل زيادة التبادل التجاري ورفع المعوقات الجمركية والإدارية". وشدد عبيد على أهمية متابعة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وعقد لقاءات مشتركة بين الوزراء في البلدين.

وقال ميرو إن التعاون المصري السوري "نواة وانطلاقة نحو إنشاء السوق العربية المشتركة لتحقيق الوحدة الاقتصادية العربية". وأضاف "العرب في حاجة إلى نقلة على الصعيد القومي في المجالات السياسية والاقتصادية لمواجهة التحديات العالمية ومحاولات الهيمنة للدول الكبرى من خلال التجارة العالمية". وأشار ميرو إلى أن إقامة منطقة تجارة حرة سورية مصرية يعزز التكامل في المجالات الزراعية والصناعية والمصرفية.

وبين الاتفاقات التي وقعها الجانبان في ختام اجتماعات اللجنة المشتركة التي استمرت ثلاثة أيام برئاسة رئيسي وزراء البلدين مذكرات تفاهم بشأن التعاون في مجالات الإسكان والشؤون الاجتماعية والتدريب على أعمال الطيران المدني والمعارض والأسواق الدولية وحماية البيئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة