النفط يرتفع إثر هبوط والدولار يستقر بعد انتعاش   
الأربعاء 1424/1/15 هـ - الموافق 19/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بينما شارفت المهلة التي عرضتها واشنطن للرئيس العراقي للاختيار بين المنفى والحرب، سجلت أسعار النفط ارتفاعا اليوم الأربعاء بعد موجة هبوط حاد بسبب انقشاع غموض الأزمة العراقية في حين استقر إثر موجة صعود.

وارتفع مزيج برنت 64 سنتا إلى 27.89 دولارا للبرميل بعد أن هبط ستة دولارات في أربعة أيام مع انتظار المتعاملين بدء الهجوم الأميركي على بغداد. كما ارتفع الخام الأميركي الخفيف 41 سنتا إلى 32.08 دولارا للبرميل على نظام أكسيس.

ويمثل مستوى 28 دولارا حاجزا نفسيا أمام ارتفاع النفط. وكان برنت انخفض 7.6% أمس الثلاثاء ليهبط إلى أدنى مستوى منذ ثلاثة أشهر مع إقبال المضاربين على البيع، في ضوء تقديرات بأن الحرب ستكون قصيرة ولن تؤثر في إمدادات الخام.

الدولار مستقر
وفي أسواق الصرف
استقر الدولار الأميركي ليتوقف الاتجاه الصعودي الذي استمر أسبوعا في وقت ابتعد فيه المستثمرون عن التعامل إذ بدت الحرب الأميركية ضد العراق وشيكة. وظل الدولار في اتجاه نزولي طيلة الأشهر الماضية، لكن تكهنات بأن الحرب ستكون قصيرة أدت إلى وقف التدهور وبدء موجة صعود.

غير أن توقعات بأن المعارك قد تنشب خلال ساعات قليلة أدت إلى إحجام المستثمرين عن السعي وراء العملة الأميركية وهو ما منحه عنصر الاستقرار ليبقي دونما تغيير عند 118.90 ينا و1.0635 دولار مقابل اليورو. وقال نيل كيمبرلي من بنك طوكيو ميتسوبيشي "أصبح الصراع وشيكا وليس هناك من لديه استعداد للمخاطرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة