انخفاض عدد المسافرين بمطارات بريطانية جراء تباطؤ الاقتصاد   
السبت 1429/12/15 هـ - الموافق 13/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:05 (مكة المكرمة)، 13:05 (غرينتش)

الركود يوثر سلبيا على شركات النقل الجوي (الأوروبية-أرشيف)

شهدت سبعة من المطارات الرئيسية في بريطانيا انخفاضا في عدد المسافرين عبرها بنحو 9% خلال الشهر الماضي وسط استمرار تضرر صناعة الطيران من التباطؤ الاقتصادي.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية في تقرير نشرته أمس إن "بي أي أي" -وهي أكبر شركة لإدارة المطارات في العالم- التي تدير مطارات هيثرو وستاندستد وإيدنبورف وغلاسغو وأبرديدن وساوثمبتون أعلنت تراجعا في أعداد المسافرين في هذه المطارات.

وأضافت أن بيانات الشهر الماضي دلت على كفاح صناعة الطيران من أجل مواكبة التراجع في الطلب نتيجة الركود العالمي.

وأشارت بي أي أي إلى تعاملها مع 9.8 ملايين مسافر الشهر الماضي بانخفاض نسبته 8.9% عن 10.8 ملايين مسافر في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2007.

وأفادت أن الانخفاض في عدد المسافرين من خلال مطار هيثرو كان قليلا إلى حد ما حيث استقبل هذا المطار الشهر الماضي مسافرين أقل بنسبة 4.8% مقارنة مع ما شهده في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي. ولكن حركة تأجير الطائرات انخفضت بشكل حاد متراجعة بنسبة 17%.

"
تراجع عدد المسافرين عبر مطارات بريطانيا بعد تقليص شركات طيران لرحلاتها لانخفاض الطلب

"
وجاء هذا التراجع بعد تقليص شركات طيران لرحلاتها على عدة خطوط لانخفاض الطلب.

وساهمت في انخفاض عدد المسافرين عبر المطارات مشكلات واجهتها شركة أيرفرانس بعد إلغاء رحلات نتيجة إغلاق مطار بانكوك من قبل محتجين.

ولكن شركة بي أي أي قالت إن العام كاملا أظهر نتائج أفضل حيث استقبلت المطارات 134.64 مليون مسافر منذ بداية العام حتى الآن بتراجع نسبته 2.4% مقارنة بالأحد عشر شهرا الأولى من العام الماضي.

وتوقع اتحاد النقل الجوي الدولي أن يؤدي الانخفاض في الطلب إلى تراجع بنسبة 5% في متوسط الأسعار العام المقبل.

ورغم هذه البيانات الضعيفة فقد عبرت بي أي أي عن تفاؤلها بعودة عدد المسافرين للارتفاع مجددا.

وقال متحدث باسم الشركة إنها تتوقع على المدى الطويل نمو حركة المسافرين بدرجة جيدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة