الدول الغربية تتحرك ضد مساعي أوبك لخفض الإنتاج   
الأربعاء 1424/2/15 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد اجتماعات أوبك بفيينا
حثت وكالة الطاقة الدولية منظمة أوبك اليوم الأربعاء على أن تأخذ حذرها في ما يتعلق بخفض الإمدادات النفطية قائلة إن الأسعار مازالت مرتفعة. وقد تراجعت أسعار الخام اليوم رغم تحرك أوبك لعقد اجتماع هذا الشهر لخفض الإنتاج.

وقال كلود مانديل رئيس الوكالة إنه لا يتوقع استئناف صادرات العراق في الأسابيع المقبلة ولا يتوقع وصول موجة جديدة من إمدادات النفط لأسواق المستهلكين.

وقال بمؤتمر صحفي "أعتقد أنه يتعين على أوبك توخي الحذر الشديد قبل اتخاذ قرارات قوية بشأن الإنتاج"، مضيفا أن انخفاض الأسعار مؤخرا قد يرجع لعوامل موسمية.

وحددت أوبك يوم 24 أبريل/ نيسان موعدا لعقد اجتماع طارئ لبحث خفض الإنتاج وسط مخاوف من انهيار الأسعار بسبب تخمة الأسواق بفائض كبير من الخام. وقال مانديل "نحن نعتقد أنه ليس هناك موجة جديدة من تدفقات النفط تهدد بإغراق السوق، ولا أتوقع استئناف الصادرات العراقية في الأسابيع القليلة المقبلة". وأضاف "بدأنا نشهد زيادة في المخزونات لكن الأسعار مازالت أعلى مما يسمح بذلك".

وفي بورصة البترول الدولية بلندن اليوم فتح سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي على انخفاض طفيف في حين تترقب السوق المزيد من المؤشرات من أوبك قبيل اجتماعها المذكور. وتراجع سعر برنت 13 سنتا إلى 25.03دولارا للبرميل. وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف 14 سنتا إلى 29.15 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة