إسرائيل توقف مدفوعات الضرائب للفلسطينيين   
الخميس 3/1/1427 هـ - الموافق 2/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)
إسرائيل تعاقب الفلسطينيين لاختيارهم حماس (الفرنسية)
قالت الحكومة الإسرائيلية إنها أوقفت مدفوعات الضرائب الشهرية للسلطة الفلسطينية بعد أسبوع واحد من فوز حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس في الانتخابات التشريعية.
 
ومن شأن القرار الإسرائيلي تضييق الخناق على الحكومة الفلسطينية التي تعاني من أزمة سيولة. وستواجه السلطة الفلسطينية أزمة مالية إذا واصلت إسرائيل وقف المدفوعات.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك ريجيف إن إسرائيل لم تحول مدفوعات الضرائب التي كانت مقررة الأربعاء وقدرها مسؤولون في السلطة الفلسطينية بحوالي 55 مليون دولار.
 
وتحصل إسرائيل على إيرادات الجمارك بالنيابة عن الفلسطينيين ومن المفترض أن تسلمها للسلطة الفلسطينية في أول كل شهر. وتعتبر هذه الإيرادات  المصدر الرئيس للتمويل في الميزانية الفلسطينية وتسدد منها أجور نحو 140 ألفا من موظفي الحكومة.
 
وقال ريجيف إن التحويلات الشهرية التلقائية لن تستأنف حتى الانتهاء من مراجعة السياسة الخاصة بها، كما أمر رئيس الوزراء المؤقت إيهود أولمرت الذي دعا إلى مقاطعة أي حكومة فلسطينية تضم حماس.
 
وأدان وزير الاقتصاد الفلسطيني مازن سنقرط القرار الإسرائيلي الذي وصفه بأنه غير قانوني ويكاد يكون بمنزلة عقاب جماعي. وأضاف أن هذه الأموال أموال فلسطينية وأن إسرائيل ليست دولة مانحة، وطالب إسرائيل بتحويل الأموال على الفور لأنها ملك الشعب الفلسطيني.
 
وقال سنقرط إن قرار إسرائيل سيضر بنحو مليون فلسطيني وحذر من أنه قد يؤدي إلى فوضى. وأضاف أن الفلسطينيين ناشدوا الأمم المتحدة والقوى الغربية الضغط على إسرائيل لتحويل الأموال الفلسطينية.
 
وتصل نسبة البطالة في الأراضي الفلسطينية إلى 22% ويعاني نصف السكان من الفقر. وفي قطاع غزة يعيش


عدد كبير من الفلسطينيين بدولارين يوميا في المتوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة