خط إيراني لتزويد باكستان بالغاز   
الأربعاء 1431/4/2 هـ - الموافق 17/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)

الحاجة للطاقة ومنها الغاز الطبيعي تتزايد في باكستان (رويترز-أرشيف) 

أبرمت باكستان وإيران اتفاقاً يمهد الطريق لمد خط أنابيب للغاز الطبيعي طال انتظاره بين البلدين، بتكلفة تصل إلى 7.6 مليارات دولار.

وبموجب الاتفاق سيتم نقل 750 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً من إيران إلى باكستان. ويتوقع وفقا للاتفاق أن يبدأ تشغيل الخط بحلول منتصف عام 2015.

ويصف خبراء الخط بأنه حيوي لحماية باكستان من أزمة طاقة متزايدة تسببت في أزمات كهرباء حادة في البلاد التي يبلغ عدد سكانها نحو 170 مليون نسمة.

وأثنى وزير النفط والموارد الطبيعية الباكستاني نويد قمر على توقيع الاتفاق ووصفه بالإنجاز التاريخي، وأعرب عن أمله في أن يبدأ ضخ الغاز لبلاده في الوقت المحدد.

وسيربط خط الأنابيب بين حقل غاز فارس الجنوبي الإيراني وإقليمي بلوشستان والسند في باكستان.

وتعد إيران ثاني أكبر دولة في العالم من حيث احتياطيات الغاز الطبيعي بعد روسيا.

يشار إلى أن فكرة الغاز بدأت في تسعينيات القرن الماضي، وكان يفترض أن يشمل المشروع مد أنابيب الغاز إلى الهند عبر باكستان.

غير أن الهند أبدت شكوكا في إمكانية نجاح المشروع وضمان استمرارية تدفق الغاز الإيراني إليها عبر الأراضي الباكستانية، وذلك بسبب عداوتها التاريخية مع باكستان التي خاضت معها ثلاث حروب.

وحرصت الولايات المتحدة خلال السنوات السابقة على ثني باكستان والهند عن التعاون الاقتصادي مع إيران التي تخوض معها حربا دبلوماسية بسبب ملفها النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة