تراجع أسعار النفط وسط مبيعات لجني الأرباح   
الأربعاء 1428/9/29 هـ - الموافق 10/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)
تراجعت أسعار النفط مجددا اليوم في التعاملات الآسيوية وسط مبيعات لجني الأرباح بعد المكاسب القوية التي سجلتها في الجلسة السابقة، بفعل مخاوف من نقص مخزونات وقود التدفئة في النصف الشمالي من العالم قبل أن يصل الطلب إلى ذروته في موسم الشتاء.
 
وانخفض الخام الأميركي 26 سنتا عند ثمانين دولارا للبرميل، في حين هبط مزيج برنت 21 سنتا إلى 77.28 دولارا.
 
وكانت أسعار النفط قد تراجعت في التعاملات الآسيوية صباح أمس 3% في يوم واحد لتنزل عن 79 دولارا للبرميل، مع صعود طفيف للدولار مقابل العملات الرئيسية قبل أن ترتفع في وقت لاحق.
 
وأظهرت إحصاءات نشرت يوم الثلاثاء أن مخزونات المنتجات النفطية في أوروبا تراجعت في سبتمبر/أيلول، في حين ذكرت الحكومة الأميركية أن الطلب على زيت التدفئة سيكون أعلى هذا العام مقارنة مع 2006، بسبب توقعات لأحوال جوية أكثر برودة.
 
ومع انقضاء ذروة موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي يبدأ المتعاملون في أسواق النفط بتحويل اهتمامهم إلى الشتاء، حيث يمكن لموجة باردة أن تستنزف المخزونات وترفع الأسعار.
 
وتتوقع الأسواق حاليا زيادة المخزونات البترولية الأميركية التي ستصدر بياناتها غدا متأخرة يوما عن الموعد المعتاد بمقدار تسعمئة ألف برميل، بينما تتوقع هبوط المشتقات الوسيطة كوقود التدفئة بنحو أربعمئة ألف برميل.
 
وكانت أسعار النفط قد سجلت مستوى قياسيا مرتفعا عند 83.90 دولارا للبرميل في العشرين من سبتمبر/أيلول بعد أن خفض مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة في مسعى لتهدئة أسواق الائتمان المضطربة مما دفع العملة الأميركية للهبوط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة