نصف مليون عاطل في إسرائيل   
السبت 1426/2/2 هـ - الموافق 12/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)
كشف تقرير إسرائيلي أن 488 ألف شخص عاطلون جزئيا عن العمل في إسرائيل، وهو ما يشكل 18.1% من القوة العاملة.
 
وأظهر التقرير السنوي الصادر عن رابطة التزام السلام والعدل الاجتماعي في إسرائيل أن البطالة الرسمية في عام 2004 انخفضت إلى 10.4%، ولكن في واقع الأمر يوجد 54 ألف شخص أي (نحو 2 % من القوة العاملة) الذين يئسوا من أن يجدوا عملا، وهم غير مشمولين بالإحصاء.
 
كما يوجد 153 ألف شخص آخرين (5.7% من القوة العاملة) يعملون في وظيفة جزئية بالرغم من رغبتهم في العمل في وظيفة كاملة.
 
وذكر التقرير أن 60 ألفا من 70 ألفا من أماكن العمل التي نشأت في عام 2004 هي وظائف جزئية بأجرة منخفضة، في حين ارتفع عدد العمال المشغلين في وظيفة جزئية وكانوا يريدون العمل في وظيفة كاملة من 79 ألفا في عام 2001 إلى 153 ألفا في عام 2004.
 
ورأى الكاتب والمتخصص في الشؤون الاقتصادية الإسرائيلية روتي سيناي أن أكثر المتضررين من ارتفاع البطالة هم أصحاب الثقافة الابتدائية أي حتى ثماني سنوات دراسية، إذ تصل البطالة في أوساطهم إلى 16.7%، في مقابل ذلك تصل نسبة البطالة في أوساط ذوي الثقافة فوق الثانوية إلى 8.7%.

وأضاف سيناي أن البطالة انخفضت في الوسط العربي من 13.4% في عام 2002 إلى 11.5% في عام 2003، ولكن نسبة اليائسين من إيجاد عمل ارتفعت من 6.1% إلى 9%.
 
وبالرغم من ارتفاع البطالة في إسرائيل فإن شبكة الأمن التي تعطى للعاطلين عن العمل لم تتأثر، ففي عام 2004 كان يحق لواحد فقط من كل خمسة عاطلين أن يحصل على رسوم بطالة.
______________
مراسل الجزيرة
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة