سارس يوجه ضربة قاسية للسياحة بماليزيا   
الأحد 1424/3/3 هـ - الموافق 4/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توقف شبه تام للسياحة إلى ماليزيا من دول الجوار (أرشيف)
قالت صحيفة محلية اليوم الأحد إن حركة السياحة الوافدة من هونغ كونغ وتايوان إلى ماليزيا تراجعت بنسبة 90% في حين تلاشت تماما حركة السياحة القادمة من الصين، وذلك بسبب تفشي مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد "سارس".

وأوضحت صحيفة ستار بناء على معلومات من أعضاء الاتحاد الماليزي لوكالات السياحة والسفر أن عدد القادمين من سنغافورة المجاورة هبط بنسبة 80% منذ انتشار المرض الذي أودى بحياة 436 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 6500 في كل أنحاء العالم.

وحظرت ماليزيا في أول أبريل/ نيسان على السياح القادمين من الصين دخول البلاد لاحتواء المرض لكنها ألغت هذا الحظر بعد ذلك بأسبوع. وفرضت أيضا قيودا صارمة على التأشيرات التي تمنح للقادمين من دول انتشر فيها فيروس سارس بشكل كبير.

وقال تقرير الصحيفة إن السياحة الداخلية هبطت بنسبة 60% منذ اكتشاف سارس لأول مرة في ماليزيا في أول أبريل/ نيسان. وحتى الآن أعلنت ماليزيا عن وفاة شخصين بسبب هذا المرض.

وكانت السياحة ثاني أكبر مصدر للعملة الأجنبية لماليزيا في العام الماضي بعد الصناعات التحويلية. وزار ماليزيا عام 2002 أكثر من 13 مليون شخص ليحققوا لها دخلا بلغ 26.4 مليار رينغيت (7 ملايين دولار تقريبا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة