الحكومة العراقية ترفع أسعار المحروقات   
الأربعاء 1426/9/24 هـ - الموافق 26/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:58 (مكة المكرمة)، 2:58 (غرينتش)
مصافي النفط العراقية لا تستطيع الوفاء باحتياجات البلاد من المشتقات (الفرنسية)
قالت الحكومة العراقية إنها قررت رفع أسعار  المحروقات بنسبة تتراوح بين 100% و300% ابتداء من نهاية ديسمبر/ كانون الأول القادم.
 
وقال بيان لمجلس الوزراء إن الزيادات الجديدة سترفع سعر لتر البنزين العادي إلى 50 دينارا بدلا من 20 دينارا، كما سترفع سعر لتر البنزين المحسن إلى 150 دينارا بدلا من 50 دينارا.
 
كما ستشمل الزيادات المازوت الذي سيصبح سعره 30 دينارا للتر الواحد بدلا من 10 دنانير كما سيصبح سعر الكيروسين 10 دنانير بدلا من 5 دنانير. وستشمل الزيادات أيضا أسطوانة غاز الطبخ التي سيصبح سعرها 500 دينار عراقي بدلا من 250 دينارا.
 
وبدأت الحكومة العراقية أوائل الشهر الجاري بتوزيع المشتقات النفطية في بغداد بواسطة كوبونات شهرية بأسعار تفضيلية في محاولة لمنع حدوث أزمة في المشتقات النفطية في الشتاء المقبل.
 
ويعاني العراق منذ مدة من أزمة وقود خانقة ناجمة عن تهالك معامل التكرير الوطنية ونقص قطع الغيار وتدهور الوضع الأمني, الأمر الذي اضطره إلى استيراد كميات كبيرة من البنزين من دول الجوار لتلبية احتياجاته الداخلية المتزايدة والناجمة عن استيراد القطاع الخاص نحو 700 ألف سيارة من دول العالم غالبيتها مستعملة.
 
ويستورد العراق 10 ملايين لتر يوميا من وقود البنزين بقيمة 200 مليون دولار شهريا لسد النقص الشديد في مشتقات النفط.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة