دولفين تزيد صادرات غاز قطر للإمارات ملياري قدم مكعب   
الثلاثاء 1428/10/19 هـ - الموافق 30/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)


توقعت شركة دولفين للطاقة زيادة وارداتها من الغاز القطري إلى الإمارات العربية المتحدة لتبلغ ملياري قدم مكعب يوميا في فبراير/شباط المقبل أي مثلي معدل حجمها الحالي.

وأفاد فيليب بيرسيلون نائب رئيس دولفين للمشروعات -الصحفيين- أثناء مؤتمر الدوحة السادس للغاز الذي افتتح بالعاصمة القطرية أمس أن الشركة تتوقع وصول واردات الإمارات من غاز قطر إلى ملياري قدم مكعب بحلول منتصف أو نهاية فبراير/شباط المقبل.

"
الشيخ حمد آل ثاني:
قطر تحتل المرتبة الثالثة في العالم بحجم الاحتياطي من الغاز الطبيعي، وسعت منذ اكتشاف حقل غاز الشمال العملاق إلى وضع التصورات والخطط لتطويره ليصبح مصدرا إضافيا لإيرادات البلاد
"
وقال أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في افتتاح المؤتمر إن بلاده تحتل المرتبة الثالثة في العالم بحجم الاحتياطي من الغاز الطبيعي حيث سعت منذ اكتشاف حقل غاز الشمال العملاق إلى وضع التصورات والخطط اللازمة لتطويره لكي يصبح مصدرا إضافيا لإيرادات البلاد إضافة للنفط لاستثماره في التنمية الاقتصادية.

ويعتبر مشروع دولفين الرابط بين حقل الشمال القطري العملاق والإمارات وسلطنة عمان، أول مشروع عبر الحدود في منطقة الخليج العربية.

ويتألف مصنع دولفين في مدينة راس لفان القطرية من أربع وحدات لمعالجة الغاز طاقة كل منها 500 مليون قدم مكعب يوميا، حيث تعمل اثنتان من تلك الوحدات بالفعل.

وأعلن بيرسيلون أنه سيبدأ إنتاج الوحدة الثالثة في المصنع نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل، في حين يبدأ إنتاج الوحدة الربعة نهاية يناير/كانون الثاني العام المقبل.

وستزيد واردات دولفين إلى الإمارات مع تصاعد الطلب بسرعة، وسط نمو الاقتصاد وزيادة إمدادات الغاز الإماراتية إلى نحو خمسة مليارات قدم مكعب يوميا من نحو ثلاث مليارات عام 2006.

وتملك شركة مبادلة للتنمية المملوكة لحكومة إمارة أبو ظبي حصة مقدارها 51% من دولفين، في حين تملك كل من توتال الفرنسية وأوكسيدنتال الأميركية حصة تبلغ 24.5% لكل منهما.

خط أنابيب
واستكمل خط أنابيب الغاز من قطر إلى الإمارات بطول 364 كلم عام 2006 بينما بدأت دولفين استخدام الخط في مارس/آذار الماضي لنقل 400 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز المعالج من شركة قطر للبترول المملوكة للدولة الى إمارة دبي، وستحصل الأخيرة على ما بين 600 و800 مليون قدم مكعب يوميا عندما يصل التصدير الطاقة القصوى.

"
دولفين تبحث مع قطر زيادة تدفق الغاز إلى السعة القصوى لخط الأنابيب والتي تبلغ3.5 مليارات قدم مكعب يوميا
"
وتبحث محادثات دولفين مع الدوحة زيادة تدفق الغاز إلى السعة القصوى لخط الأنابيب البالغة 3.5 مليارات قدم مكعب يوميا، إلا أن قطر علقت إقامة أي مشروعات جديدة بحقل الشمال لإجرائها دراسة بشأن تأثير الاستغلال السريع على أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم.

يُذكر أن قطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم بينما تملك الإمارات خامس أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي عالميا، لكنها لم تطورها بسرعة كافية لمواكبة تزايد الطلب المحلي على الغاز مع نمو اقتصادها الذي تغذيه إيرادات نفطية قياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة