النقد الدولي يحث دائني العراق على الاقتداء بنادي باريس   
الخميس 1425/10/12 هـ - الموافق 25/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)
رودريغو راتو
أعلن المدير العام لصندوق النقد الدولي رودريغو راتو اليوم الاثنين أن اتفاق العراق مع دول نادي باريس لشطب 80% من ديونه يجب أن يؤدي إلى قيام دائنين آخرين بعمليات شطب مماثلة.

وأعرب راتو خلال زيارة إلى العاصمة البولندية وارسو عن اعتقاده بانضمام آخرين إلى الاتفاق الذي أبرم أمس الأحد في ختام اجتماع لمجموعة الـ20 بالعاصمة الألمانية برلين.

وبموجب برنامج الاتفاق الذي يستمر أربع سنوات يتم فورا شطب 30% من ديون العراق لنادي باريس البالغ إجماليها 38.9 مليار دولار، على أن يتم شطب النسبة الباقية بناء على الاتفاق وتنفيذ برنامج للإصلاح الاقتصادي تحت إشراف صندوق النقد الدولي.
 
وفي السياق ذاته أعرب رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي عن أمله في أن تحذو الدول العربية حذو نادي باريس وتشطب الجزء الأكبر من الديون المستحقة على بلاده.
 
جاء ذلك في إطار ترحيب علاوي بالاتفاق الذي تم التوصل إليه من قبل أعضاء نادي باريس، معتبرا أن ما تحقق بمثابة "رسالة مهمة لدعم العراق من قبل حلفاء رئيسيين في وقت حرج".
 
ومازال يتعين على حكومة العراق حسم خلافاتها مع الدول الدائنة غير الأعضاء في نادي باريس والتي تمثل ثلثي عبء مديونيته البالغة نحو 120 مليار دولار.
 
ويعتقد أن أكبر صعوبة يواجهها العراق هي التوصل إلى اتفاق مع دول عربية مثل الكويت التي مازالت بغداد تدفع لها تعويضات عن غزو عام 1990.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة