تراجع واردات الصين من النفط الإيراني   
الاثنين 1434/4/14 هـ - الموافق 25/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:19 (مكة المكرمة)، 12:19 (غرينتش)
الصين قد تخفض مشترياتها من النفط الإيراني بما بين 5% و10% إضافية في 2013 (الأوروبية)

أفادت أرقام صينية بأن واردات الصين من النفط الخام الإيراني شهدت تراجعا حادا في الشهر الماضي بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجعت واردات الصين من النفط الإيراني في الشهر الماضي بنسبة 36.8% على أساس سنوي و47% على أساس شهري.

وواجه أسطول الناقلات الإيراني، الناقل الوحيد للخام الإيراني، صعوبات للوفاء بمواعيد التسليم من سبتمبر/أيلول من العام الماضي لكن تدعيم الأسطول خفّف الأعطال مع اقتراب نهاية العام.

وفي الربع الأول من 2012 تراجعت واردات الصين من الخام الإيراني بمقدار الثلث عنها قبل عام بسبب خلاف بين البلدين على شروط العقد.

يذكر أن الصين وسائر مشتري الخام الإيراني الكبار مثل الهند واليابان وكوريا الجنوبية يتعرضون لضغوط منذ العام الماضي لتقليص الواردات وإلا واجهوا عقوبات أميركية وأوروبية.

وتعتبر الصين أكبر شريك تجاري لإيران. وقد أبدت مرارا معارضتها لفرض عقوبات خارج إطار الأمم المتحدة كالتي تفرضها الولايات المتحدة.

وكانت أعطال الشحن إلى جانب خلافات العقود في الربع الأول وراء تراجع واردات الصين من الخام الإيراني في العام الماضي بنسبة أكبر من المتوقع بلغت 21% بالمقارنة بعام 2011 إلى 21.92 مليون طن، أي 438 ألفا و448 برميلا يوميا.

وأجبر الحظر الأوروبي على التغطية التأمينية للسفن التي تنقل الخام الإيراني طهران على نقل خامها للصين بسفنها الخاصة اعتبارا من يوليو/تموز 2012.

وقالت مصادر بقطاع النفط إن الصين قد تخفض مشترياتها بما بين 5% و10% إضافية في 2013 وفقا لمؤشرات أولية ويعني ذلك تخفيضا قدره ما بين 20 و40 ألف برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة