علاوي يتوقع زيادة كبيرة في إنتاج النفط العراقي   
الاثنين 1426/11/12 هـ - الموافق 12/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)
محللو شؤون النفط يخشون استمرار تراجع قطاع النفط العراقي (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي إنه يتوقع أن يتمكن العراق من مضاعفة إنتاجه النفطي إلى ثلاثة أمثاله في السنوات الأربع القادمة ليقفز الإنتاج إلى 6 ملايين برميل يوميا من حوالي 2.1 مليون برميل هذا العام.
 
وأضاف علاوي الذي يخوض الانتخابات البرلمانية العراقية متطلعا للفوز بمنصب رئيس الوزراء أن دراسة أجريت عندما كان رئيسا للوزراء أفادت أنه بالإمكان التوصل إلى المستوى المشار إليه مع الأخذ في الاعتبار الأضرار التي لحقت بالمنشآت والأيدي العاملة والأموال المطلوب ضخها لإعادة البناء وإعادة تأهيل صناعة النفط.

ويتناقض تقييم علاوي مع تقييم كثير من محللي شؤون النفط العالميين الذين يخشون أن قطاع النفط العراقي يشهد تراجعا لا يبدو في طريقه للانتهاء قريبا.
 
وقال وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم الأسبوع الماضي إن الإنتاج قد يقفز إلى مستوياته قبل الحرب والبالغة 2.6 مليون برميل يوميا العام المقبل رغم أن أعمال التخريب قلصت الإنتاج مؤخرا.
 
وهبطت صادرات النفط العراقية في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 1.2 مليون برميل يوميا مُسَجلة أدنى مستوى لها في عامين، وأبقت التفجيرات خط أنابيب الشمال مُغلقا وأعاق سوء الأحوال الجوية صادرات النفط من الجنوب.
 
ويستهلك العراق ما بين 400 و500 ألف برميل يوميا من إنتاجه النفطي محليا كما اضطر للاعتماد على استيراد الوقود.
 
وبلغ إنتاج النفط العراقي أعلى مستوياته عند 3 ملايين برميل يوميا عام 2000 في ذروة برنامج النفط مقابل الغذاء الذي أشرفت عليه الأمم المتحدة. وكانت الصادرات تبلغ عندئذ نحو 2.2 مليون برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة