الطاقة الدولية: هدف بوش لن يعزز استثمارات أوبك   
الثلاثاء 1427/1/8 هـ - الموافق 7/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
بوش قال إن واشنطن مدمنة للنفط وبحاجة إلى خفض وارداتها من الشرق الأوسط بنسبة تزيد على 75 % بحلول العام 2025 (الفرنسية)
قالت وكالة الطاقة الدولية الاثنين إن هدف الولايات المتحدة بخفض اعتمادها على نفط الشرق الأوسط ليس من شأنه إقناع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بالقيام بالاستثمارات الضخمة المطلوبة للوفاء بالطلب على النفط في المستقبل.
 
وأعرب رئيس الوكالة كلود مانديل عن سعادته بأن الرئيس الأميركي جورج بوش –الذي أعلن هذا الهدف- أدرك أخيرا أن بلاده مدمنة للنفط.
 
لكن مانديل قال إن الطريقة التي قال بها ذلك أي التخلص من الاعتماد على نفط الشرق الأوسط لن تساعد في إقناع دول أوبك بأن عليها أن تزيد استثماراتها.
 
وتوقع مانديل أن ترتفع أسعار النفط "كالصاروخ" إذا لم تقم أوبك باستثمار 500 مليار دولار اللازم للوفاء بالطلب الذي يتوقع أن يبلغ 115 مليون برميل في اليوم بحلول العام 2030. وتعد وكالة الطاقة الدولية هيئة غربية لمراقبة شؤون الطاقة.
 
وكان بوش قد قال في خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه الثلاثاء الماضي إن الولايات المتحدة مدمنة للنفط وبحاجة إلى خفض وارداتها من الشرق الأوسط بنسبة تزيد على 75% بحلول العام 2025.
 
في الوقت نفسه ارتفعت أسعار النفط الخام الأميركي للعقود الآجلة في مارس/ آذار 65.95 دولارا للبرميل بعد أن أوقفت إيران التعاون الطوعي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية. كما ارتفع خام برنت في لندن إلى 63.80 دولارا للبرميل.
 
وقال متعاملون إن هناك مخاوف من أن الخلاف بين الغرب وطهران يمكن أن يؤثر على الإمدادات القادمة من إيران ثاني أكبر منتج في أوبك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة