توقع مشاركة أوروبية يابانية لإنتاج طائرة تخلف الكونكورد   
الاثنين 1424/9/24 هـ - الموافق 17/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كونكورد
أعرب مسؤول في الشركة الأوروبية العملاقة لصناعات الطيران والدفاع (أي أيه دي أس) فيليب كامو عن تأييده لفكرة تصنيع طائرة تخلف طائرة كونكورد التي تفوق سرعتها سرعة الصوت, بالتعاون مع اليابان.

وأكد فيليب كامو أثناء افتتاح ندوة في طوكيو بين الصناعيين الفرنسيين واليابانيين في القطاع, نظمتها مجموعة صناعات الطيران والفضاء الفرنسية (جيفاس) ونظيرتها اليابانية, أنه على يقين من أنه ستكون هناك طائرة تخلف كونكورد وستكون ثمرة تعاون مع الصناعة اليابانية.

ويتعلق هذا الاحتمال خصوصا بشركة تصنيع محركات الطائرات الفرنسية (سنيكما) التي تشارك حاليا مع زميلاتها اليابانية في برنامج أبحاث حول صناعة محركات لطائرة نقل تفوق سرعتها سرعة الصوت.

ومن جهته قال فرنسوا كورتو نائب رئيس قسم الشؤون الدولية في (سنيكما) إن هذه الدراسات قد تشكل نقطة الانطلاق لتطوير محرك لطائرة جديدة تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وتجري صناعات الطيران اليابانية منذ العام 1989 دراسات جدوى وأخرى تتعلق بالسوق حول النقل بواسطة طائرات تفوق سرعتها سرعة الصوت. وتشارك في هذه المشروع مجموعات ميتسوبيشي وكاواساكي وفوجي للصناعات الثقيلة.

وكانت الخطوط الجوية البريطانية (بريتش إيرويز) والخطوط الجوية الفرنسية (إير فرانس) أعلنتا في أبريل/ نيسان إنهاء خدمة كونكورد -أول طائرة ركاب تتجاوز سرعة الصوت والوحيدة في العالم- قائلين إنهم سيحيلونها إلى التقاعد بعد 27 عاما من دخولها الخدمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة