شركة طاقة أميركية تتجه للعمل بقطاع النفط السوري   
الثلاثاء 1428/3/9 هـ - الموافق 27/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)
 
كشفت شركة (آي بي آر) النفطية الأميركية النقاب عن رغبتها في العمل بقطاع النفط السوري رغم العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على سوريا.
 
وأوضحت الشركة أنها تود المشاركة في إعلان صادر عن وزارة النفط والشركة السورية للنفط، وذلك للتنقيب عن النفط والغاز في سبعة قطاعات جديدة بالبلاد.
 
كما ترغب في القيام بأعمال استكشاف وتنقيب في المياه الإقليمية السورية.
وجاء إعلان الشركة لهذه الأمور خلال اجتماع بين رئيسها ووزير النفط السوري سفيان العلاو.
 
وكان العلاو قد قال في شهر يناير/كانون الثاني الماضي إن بلاده ستطرح قريبا مناطق جديدة بحرية وبرية في مناقصة عالمية للتنقيب عن النفط والغاز.
 
وأوضح الوزير أن الإنتاج النفطي يواجه مشكلة تراجع الاحتياطيات, مشيراً إلى أنه انخفض من نحو ستمائة ألف برميل يومياً منتصف تسعينيات القرن الماضي إلى حوالي أربعمائة ألف حالياً.
 
يشار إلى أن حجم الاحتياطيات النفطية السورية يبلغ أكثر من ملياري برميل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة