الدولار يهبط بفعل بيانات ضعيفة لمبيعات المساكن في أميركا   
السبت 1428/12/19 هـ - الموافق 29/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)
يتوقع محللون أن يستأنف اليورو مسيرته نحو 1.5 دولار (الفرنسية-أرشيف)
واصل الدولار هبوطه مقابل العملات الرئيسية في ختام تعاملات الجمعة بنيويورك، بعد بيانات أظهرت تراجعا في مبيعات المساكن بالولايات المتحدة ووسط أسواق مضطربة عقب اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو.
 
فقد عاود اليورو اختراق حاجز 1.47 دولار، إذ بلغ 1.4714. ويتوقع محللون أن يستأنف اليورو مسيرته نحو 1.5 دولار. وكانت العملة الأوروبية الموحدة قد سجلت أعلى مستوياتها على الإطلاق الشهر الماضي ملامسة هذا الحاجز وإن لم تصله بعد، إذ بلغت حينها 1.4966 دولار.
 
كما تراجع الدولار بنسبة 0.8% أمام العملة اليابانية إلى 112.80 ينا فيما هبط بنسبة 1.1% أمام العملة السويسرية إلى 1.1273 فرنك، ليصل إجمالي خسائره أمام الفرنك السويسري على مدى الأسبوع إلى 2.4% وهو أكبر هبوط أسبوعي في أكثر من شهر.
 
وأمام سلة من ست عملات رئيسية انخفض الدولار بنسبة 0.5% و1.9% في الاسبوع الماضي بأكمله، سائرا في طريقه إلى أسوأ أداء أسبوعي منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2006.
 
يأتي ذلك بعد أن عززت بيانات تظهر انخفاضا بنسبة 9% في مبيعات المساكن الجديدة بالولايات المتحدة الشهر الماضي القلق بشأن الاقتصاد ودفعت العملة الأميركية باتجاه أسوأ أداء أسبوعي في أكثر من عام.
 
وساعد تقرير مبيعات المساكن الذي جاء أضعف مما توقعه الخبراء الاقتصاديون في تعزيز التوقعات لأن يواصل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) خفض أسعار الفائدة في 2008.
 
ومن شأن خفض أسعار الفائدة أن يقلص ميزة العائد المرتفع الذي تتمتع به العملة الأميركية خاصة أن البنك المركزي الأوروبي لا يبدي أي علامات على أنه يعتزم إجراء تخفيضات للفائدة.
 
كما دفع عدم الاستقرار في باكستان التي تملك أسلحة نووية بعد اغتيال بوتو الخميس المستثمرين أيضا إلى بيع الدولارات لشراء أصول يعتبرونها ملاذات استثمارية آمنة مثل الذهب وسندات الخزانة والفرنك الفرنسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة