ضعف الاقتصاد الأميركي يطيح بالدولار   
الخميس 28/10/1431 هـ - الموافق 7/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)
الدولار الأسترالي التحق بعملات أخرى حققت قفزات كبيرة على حساب الدولار (الفرنسية)

استمر الدولار في التراجع الخميس إلى مستويات منخفضة أمام عملات عالمية رئيسة في ظل حالة من القلق بشأن الاقتصاد الأميركي, وهو ما ساعد الذهب على بلوغ مستوى قياسي جديد, وأنعش أكثر أسعار النفط.
 
وكانت العملة الأميركية قد تراجعت الأربعاء إلى أدنى مستوى لها في ثمانية أشهر أمام نظيرتها الأوروبية بعد نشر تقرير عن هبوط غير متوقع للوظائف في القطاع الخاص الأميركي الشهر الماضي, وفي وقت تنتظر فيه الأسواق ضخ مجلس الاحتياطي الأميركي مزيدا من السيولة لتعزيز الانتعاش الهش.
 
وارتفع سعر اليورو في ختام تعاملات أمس في نيويورك فوق مستوى 1.39 دولار قبل أن ينخفض قليلا في تعاملات اليوم.
 
وفي تعاملات اليوم أيضا, ارتفع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي إلى أعلى مستوى له منذ 17 عاما تقريبا, وبات قريبا من معادلته. فقد تم تداوله اليوم عند 0.985 دولار أميركي وفقا لمتعاملين في سيدني.
 
وسجلت العملة الأميركية أيضا مستوى جديدا منخفضا في 15 عاما مقابل الين الياباني عند 82.62 ينا في بورصة طوكيو رغم تدخل البنك المركزي الياباني مؤخرا لإضعاف العملة المحلية, وتلويح رئيس الوزراء ناووتو كان بإجراءات أكثر صرامة لوقف صعود الين.
 
وفي الوقت نفسه, هبط الدولار الأميركي إلى مستوى منخفض جديد مقابل الفرنك السويسري.
 
وساعد تراجع الدولار على صعود أسعار الذهب اليوم إلى مستوى قياسي جديد فوق 1362 دولارا للأوقية في التعاملات ببوصة هونغ كونغ مقابل 1354 دولارا في نيويورك أمس, في حين ارتفع سعر برميل الخام الأميركي مقتربا من 84 دولارا.
 
تقلبات
واستمر التقلب في أسواق العملة العالمية وسط تحذيرات من صندوق النقد الدولي وجهات أخرى من تفجر حرب عملات في ضوء تدخل دول مثل اليابان في أسعار الصرف بحجة حماية اقتصاداتها.
 
وقال رئيس الوزراء الياباني ناووتو كان اليوم إن حكومته تعتزم مواصلة التعاون مع مجموعة السبع الصناعية الكبرى (اليابان وأميركا وكندا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وفرنسا) بشأن مشاكل أسعار الصرف.
 
وقال أيضا إنه يتوقع أن يستمر بنك اليابان المركزي في دعم الاقتصاد المحلي بسياساته النقدية، بما في ذلك التغلب على انكماش الأسعار حيث إنه من النتائج التي يؤدي إليها صعود الين.
 
من جهته, قال رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك الخميس إن هناك حاجة لبحث الخلافات الدولية بشأن أسعار الصرف في قمة مجموعة العشرين للاقتصادات المتقدمة والناشئة التي تعقد في بلاده الشهر المقبل.
 
وفي الوقت الحاضر, يبدو الخلاف بين الصين وأبرز شركائها التجاريين -أميركا والاتحاد الأوروبي- بشأن سعر صرف اليوان الصيني على رأس تلك الخلافات.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة