وكالة الطاقة تطالب أوبك بزيادة الإنتاج   
الخميس 10/3/1425 هـ - الموافق 29/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس وكالة الطاقة الدولية اليوم إن على منظمة أوبك أن تزيد إنتاجها النفطي في الاجتماع المقبل الذي تعقده في يونيو/حزيران القادم للمساعدة في زيادة المخزونات العالمية.

وطالب المدير التنفيذي للوكالة كلود ماندل على هامش مؤتمرها بضرورة إعطاء إشارة تفيد أنها ستخفض الأسعار للسماح بزيادة المخزونات.

وتقدم الوكالة المشورة لأعضائها البالغ عددهم 26 دولة صناعية مستهلكة للنفط بشأن سياسات الطاقة. وتعقد أوبك اجتماعها التالي يوم الثالث من يونيو/حزيران المقبل.

وقال ماندل للصحفيين في وقت سابق اليوم إن عدم زيادة إنتاج أوبك قبل ستة أشهر هو الذي رفع الأسعار باتجاه مستوى الأزمة.

وسأل الصحفيون ماندل عن تقارير خاصة باقتراحات بزيادة النطاق السعري المستهدف لأوبك من 22-28 دولارا للبرميل، فقال "إذا صح ذلك فإنه أمر يدعو للأسف".

عبد الله العطية
ومن جهة أخرى قال وزير الصناعة والطاقة القطري عبد الله العطية إن من السابق لأوانه التكهن بما إذا كانت أوبك ستحتاج إلى رفع حصصها الإنتاجية في اجتماعها المقبل.

وأضاف العطية في تصريحات له بالعاصمة باريس على هامش مؤتمر لوكالة الطاقة الدولية إنه ليس هناك اقتراح رسمي بتعديل النطاق السعري.

وقال وزير الطاقة الفنزويلي رفائيل راميريز إن أوبك لا تخطط لزيادة إنتاج النفط من أجل تهدئة أسعاره الملتهبة.

وأكد الوزير الفنزويلي أن بلاده تؤيد خطة لزيادة النطاق السعري المستهدف لأوبك بواقع دولارين. لكن السعودية قالت هذا الأسبوع إنها لا تزال ملتزمة بإبقاء أسعار النفط داخل النطاق السعري الحالي.

وتتعرض أوبك لضغوط من الولايات المتحدة ودول أخرى من كبار مستهلكي الطاقة لزيادة الحصص الإنتاجية بهدف دفع أسعار النفط العالمية إلى الانخفاض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة