شركات إسرائيلية ترفع تقديراتها لاحتياطيات الغاز بقبرص   
الأربعاء 27/1/1436 هـ - الموافق 19/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:48 (مكة المكرمة)، 8:48 (غرينتش)

قالت شركات إسرائيلية تشارك في تطوير حقل أفرودايت للغاز الطبيعي قبالة سواحل قبرص، إنها رفعت تقديراتها لاحتياطيات الحقل 12%، وإن من المرجح أن يتم تصدير معظم كميات الغاز.

وتبلغ التقديرات الجديدة لاحتياطيات حقل الغاز الطبيعي 4.54 تريلونات قدم مكعب.

وقالت شركتان إسرائيليتان إن التقديرات للمكثفات ارتفعت أيضا إلى تسعة ملايين برميل من 8.1 ملايين في تقديرات سابقة.

ويقع حقل أفرودايت على بعد 170 كيلومترا تقريبا قبالة الساحل الجنوبي لقبرص في المنطقة الاقتصادية الخاصة بها.

وكانت نوبل إنرجي الأميركية اكتشفت أفروديت عام 2011 مع تقديرات أولية تتراوح بين خمسة وثمانية تريليونات قدم مكعب.

وتملك ديليك دريلنج وأفنار أويل إكسبلوريشن -وهما وحدتان تابعتان لمجموعة ديليك الإسرائيلية- حصة قدرها 15% لكل منهما في أفرودايت، بينما تسيطر نوبل إنرجي على الجزء المتبقي.

وقالت الشركتان الإسرائيليتان إنه في ضوء صغر حجم السوق المحلية في قبرص فإن "السوق الدولية ستكون السوق الرئيسية المحتملة للموارد".

وتدرس شركات الطاقة الثلاث مع الحكومة القبرصية إمكانات تصدير الغاز، ومن بينها التصدير عبر خطوط أنابيب إلى دول أخرى في المنطقة مثل مصر.

وفي العام الماضي كشف وزير النفط المصري شريف إسماعيل أن بلاده تجري مفاوضات جادة مع قبرص لشراء الغاز الطبيعي منها، وأوضح أن استيراد الغاز من قبرص سيكون في مقابل استخدام قبرص لمرافق الغاز الطبيعي المسال المصري في إدكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة