إيران: أي عمل عسكري سيدفع سعر النفط لارتفاع حاد   
السبت 1429/7/2 هـ - الموافق 5/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)
طهران هددت أيضا بفرض قيود على حركة الشحن في مضيق هرمز (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري إن أي هجوم عسكري يستهدف بلاده سيدفع أسعار النفط إلى مستويات مرتفعة "لا يمكن التكهن بها".
 
وأوضح نوذري في تصريحات نشرها موقع وزارة النفط الإيرانية أنه عندما تتغير أسعار النفط ما بين 10 إلى 15 دولارا بسبب تعليقات رسمية عن أوضاع السوق النفطي، فإنها ستدفع إلى مستويات مرتفعة لا يمكن التكهن بها حال اتخاذ قرار غير حكيم بمهاجمة إيران على حد تعبيره.
 
وكان الحرس الثوري الإيراني حذر الأسبوع الماضي من أن طهران قد تفرض قيودا على حركة الشحن في مضيق هرمز ذي الأهمية الحيوية لحركة تجارة النفط مع الخليج إذا تعرضت إيران لهجوم.
 
وتتزايد التكهنات بشأن هجوم محتمل على إيران بسبب برنامجها النووي منذ أفاد تقرير الشهر الماضي بأن إسرائيل أجرت تدريبات على توجيه ضربة كهذه، ما أدى إلى تصاعد التصريحات المتوعدة برد انتقامي من جانب طهران في حال شن هجوم عليها.
 
وتصر طهران على أن برنامجها النووي سلمي ويهدف إلى توليد الكهرباء، لكن الغرب وإسرائيل يشتبهان في أنها تسعى إلى صنع قنابل ذرية. ويعتقد أن إسرائيل هي البلد الوحيد في الشرق الأوسط الذي لديه أسلحة نووية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة