الصين تتعهد بمساعدة أميركا وأوروبا   
الأربعاء 1432/10/17 هـ - الموافق 14/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:30 (مكة المكرمة)، 10:30 (غرينتش)

وين جياباو: الاقتصاد العالمي يواجه تحديات صعبة (رويترز)

تعهد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو بأن تقدم بلاده مساعدات للولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي لتجاوز أزمة الديون السيادية التي تواجهها.

وفي كلمته في افتتاح فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي (صيف دافوس) في مدينة داليان الساحلية شرقي الصين، قال وين "في الوقت الذي يتعافى فيه الاقتصاد العالمي بشكل بطيء، لا نزال نواجه غموضا وعوامل مزعزعة للاستقرار".

واعتبر المسؤول الصيني أن الاقتصاد العالمي يواجه عدة تحديات أبرزها "أزمة ديون خطيرة" تواجه بعض الدول الأوروبية، وتقلبات في سعر الدولار الأميركي، مما أسفر عن "عدم استقرار أسعار السلع"، وتضخم تعانيه الدول النامية.

وأكد أمام نحو 1500 مندوب من 90 دولة على ارتباط بلاده الوطيد بالاقتصاد العالمي، وأن من مصلحة بكين الوصول للاستقرار الاقتصادي العالمي لضمان استمرار النمو والتطور.

غير أن جياباو شدد على ضرورة أن تقوم الدول أولا بترتيب أوراقها داخليا في سبيل إصلاح النظامين الاقتصادي والمالي الدوليين.

وقال إن الصين مستعدة لرفع حجم استثماراتها في الدول الأوروبية، وحث الولايات المتحدة على زيادة صادراتها إلى الصين عن طريق رفع القيود عن بعض الصادرات ذات التقنية العالية.

السياسة النقدية
وأضاف أن بكين ستواصل سياساتها الرامية إلى تعزيز الطلب الداخلي، مضيفا أن التعافي الاقتصادي العالمي سيكون صعبا ومعقدا.

ولفت في كلمته إلى أن بلاده ستواصل تشديد السياسة النقدية لاحتواء معدل التضخم.

وتمكنت الصين من خفض معدل التضخم السنوي إلى 6.2% الشهر الماضي من 6.5% في يوليو/تموز السابق والذي كان أعلى مستوى في ثلاثة أعوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة