اليابان تنشئ محطة طاقة كهربائية بالعراق   
الاثنين 1426/4/8 هـ - الموافق 16/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)
إحدى محطات الطاقة التي دمرت أثناء الحرب (أرشيف) 
تعتزم اليابان إنفاق 100 مليون دولار لإنشاء محطة طاقة كهربائية في مدينة السماوة بجنوب العراق تبلغ طاقتها 60 ميغاواط.
 
وذكرت وكالة الأنباء اليابانية كيودو أنه سيتم البدء في بناء محطة الطاقة هذا الصيف بتمويل من منح معونة يابانية.
 
وأضافت كيودو أنه من المتوقع بدء تشغيل المحطة وهي أول مشروع بنية تحتية ياباني كبير في العراق في صيف عام 2007.
 
ويتمركز نحو 550 جنديا يابانيا في السماوة في مهمة غير قتالية للمساعدة في إعادة إعمار العراق.
 
وقالت كيودو إن محافظة المثني وعاصمتها السماوة هي الوحيدة بين محافظات العراق البالغ عددها 18 محافظة التي لا توجد بها محطة كهرباء.
 
وتعرض قطاع الكهرباء في العراق لأضرار كبيرة نجمت عن عمليات القصف الجوي التي شملت معظم المحافظات العراقية خلال حرب عام 1991، الأمر الذي ترتب عليه تدمير أعداد كبيرة من محطات توليد الكهرباء والسدود المائية بما فيها من محطات كهرومائية.
 
ولجأت الحكومة العراقية إلى قطع مبرمج للكهرباء في المناطق المختلفة لتخفيف الحمل على المحطات القليلة العاملة، وقد أصبحت هذه الحالة سمة من سمات الحياة اليومية العراقية.
 
وتقدر الحكومة العراقية حاجة هذا القطاع بثلاثة مليارات و750 مليون دولار لكي يسترد بعضا من عافيته غير أن برنامج النفط مقابل الغذاء، وهو الجهة المكلفة بموجب قرارات الأمم المتحدة بتوفير اعتماد مالي مثل هذا، له تقدير مختلف يقل كثيرا عن تقديرات الحكومة العراقية، إذ يبلغ تقديره 640 مليون دولار فقط.
 
ويقول خبراء إن المتوفر حاليا من طاقة كهربائية لمدينة بغداد لا يتجاوز 30% من احتياج المدينة بينما يزداد الطلب على الطاقة في العاصمة العراقية يوما بعد يوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة