انفجار أنبوب نفط يهبط بصادرات العراق   
الخميس 1429/3/20 هـ - الموافق 27/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:29 (مكة المكرمة)، 16:29 (غرينتش)
انتشار ظاهرة تدمير أنابيب النفط في أنحاء العراق (رويترز-أرشيف)

أعلن مسؤول في "شركة نفط الجنوب" العراقية تفجير أنبوب رئيسي لنقل النفط، ما أثر على تصدير الخام من محافظة البصرة التي تشهد مواجهات عنيفة بين جيش المهدي وقوات الأمن العراقية.
  
وذكر مدير إعلام الشركة سمير المكصوصي أن أنبوبا نفطيا بحجم 42 عقدة مخصصا لتصدير النفط الخام وينقل النفط من خط الزبير إلى مستودعات الفاو، تعرض للتفجير بعبوة ناسفة صباح اليوم ما أسفر عن اندلاع حريق كبير.
 
وقال مسؤول بشركة نفط الجنوب العراقية طلب عدم نشر اسمه إن مخربين نسفوا صباح اليوم الخط الذي ينقل الخام من الزبير1، وقدر أن العمال العراقيين يحتاجون ثلاثة أيام لإصلاح الخط.
 
وقال مصدر بالشحن البحري مطلع على عمليات التصدير من البصرة إن صادرات النفط العراقي عبر مرفأ البصرة انخفضت من 1.3 مليون برميل أمس إلى 550 ألف برميل اليوم.
 
وبلغت صادرات العراق من البصرة 1.54 مليون برميل يوميا في فبراير/ شباط الماضي.
 
توقف مصفاة نفط
من جهة ثانية توقفت ثاني أكبر مصفاة نفط بالعراق عن العمل بسبب مشاكل فنية، حسب مسؤول في شركة نفط الجنوب.
   
وقال المسؤول بمصفاة الشعيبة في البصرة إن المصفاة توقفت منذ الليلة الماضية بسبب انقطاع الكهرباء، مضيفا أن إغلاقها ليس متصلا بالاشتباكات بين قوات الأمن العراقية وعناصر جيش المهدي.
   
ولم يحدد المسؤول -الذي رفض كشف اسمه- إلى متى ستظل المصفاة متوقفة عن العمل. ووفقا لبيانات وزارة النفط تبلغ طاقة المصفاة 160 ألف برميل يوميا توجه إلى اللسوق المحلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة