أول شراكة في تصنيع البتروكيماويات بين ليبيا وأميركا   
الجمعة 2/4/1428 هـ - الموافق 20/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)
قالت مؤسسة النفط الليبية وشركة (داوو كيمكال) إنهما تعتزمان الدخول في مشاركة لتشغيل وتطوير أكبر مجمع بتروكيماوي ليبي بمدينة رأس لانوف شرق طرابلس.
 
وبموجب هذه المشاركة سيتم تحويل المجمع الذي يقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط على بعد ألف كيلومتر شرق العاصمة طرابلس ليصبح مركزاً دولياً متميزاً لإنتاج وتزويد البولي إيثيلين والبولي بروبلين وهي مواد أساسية للصناعات البتروكيماوية.
 
وقال رئيس مجلس إدارة شركة داوو كيمكال أندرو ليفرس إنهم متحمسون وسعداء لهذه الفرصة للدخول في مشاركة مع مؤسسة النفط الليبية والعمل معاً على الاستثمار في هذه المنطقة النشطة من العالم.
 
ولفت إلى أن هذه المشاركة تتماشى مع إستراتيجية شركة داوو كيمكال  بتنمية موقعها في الصناعات البلاستيكية والكيميائية وذلك من خلال هذه المشاركة.
 
ووفقا لمصادر مؤسسة النفط الليبية فإن هذه الاتفاقية تشمل المشاركة في الوحدات القائمة بمجمع رأس لانوف.
 
وأكد رئيس مؤسسة النفط الليبية شكري غانم  على أهمية هذه الشراكة بين مؤسسته والشركة الأميركية. وقال إن مناقشة اتفاقية من هذا النوع بين الجانبين تعود بفوائد للاقتصاد الليبي.
 
ويحتوى مجمع رأس لانوف البتروكيماوي الذي تمتلكه مؤسسة النفط الليبية حاليا على وحدة لتكسير النافتا لإنتاج 330 ألف طن سنوياً من الإثيلين و170 ألف طن سنوياً من البروبلين و130 ألف طن سنوياً من خليط رباعي الكربون و325 ألف طن سنوياً من الغازولين الحراري.
 
وأشارت مصادر المؤسسة الليبية إلى أن الشراكة مع شركة داوو تستهدف إعادة تأهيل وتوسيع الوحدات القائمة وبناء وحدة لتكسير الإيثان وإضافة وحدات لإنتاج البولي إيثيلين والبولي بروبلين.
 
يشار إلى أن شركة داوو هي شركة كيميائية ولديها الإمكانية لتقديم العديد من المنتجات والخدمات للزبائن في أكثر من 175 دولة، وتساعد على توفير العديد من المتطلبات من المياه الصالحة للشرب والأغذية والأدوية، إلى الدهانات ومستلزمات التغليف ومنتجات العناية الشخصية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة