أوبك قد تخفض إنتاجها النفطي الشهر المقبل والأسعار تنخفض   
الاثنين 1427/10/14 هـ - الموافق 6/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)

شركة نفط الكويت تتوقع زيادة إنتاجها 200 ألف برميل يوميا في 2010 (الفرنسية-أرشيف) 
قال رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إدموند داوكورو إن المنظمة قد تضطر لإجراء مزيد من التخفيضات في إنتاجها النفطي الشهر المقبل مع أوضاع السوق الحالية.

وأضاف داوكورو الذي يشغل أيضا منصب وزير البترول النيجيري أن خفض الحصص ربما يكون ضروريا في ديسمبر/ كانون الأول المقبل بسبب أوضاع السوق.

وجاءت تصريحات داوكورو بعدما ذكر مسؤولون في أوبك في الآونة الأخيرة أن المنظمة قد لا تتغاضى عن تراجع الأسعار إلى أقل من 60 دولارا للبرميل.

وقررت أوبك التي تضخ قرابة ثلث النفط العالمي في الشهر الماضي أول خفض رسمي لإنتاجها منذ العام 2004 سعيا لوقف هبوط الأسعار من الذروة التي بلغتها عند 78.40 دولار للبرميل منتصف يوليو/ تموز الماضي إلى ما دون 57 دولارا قبل أقل من أسبوعين.

وفي الوقت الذي تفادى فيه معظم أعضاء أوبك تحديد هدف محدد للسعر تشبثت إيران وفنزويلا بسعر حول 60 دولارا للبرميل.

وتوقعت شركة نفط الكويت التي تديرها الدولة زيادة إنتاج النفط الخام نحو 200 ألف برميل يوميا ليصل إنتاج البلاد إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا مع حلول العام 2010.

وتجاريا شهدت أسعار النفط الأميركي تراجعا في الأسواق الآسيوية وبلغ خام غرب تكساس المتوسط في العقود الآجلة تسليم الشهر المقبل 58.72 دولارا للبرميل متراجعا 42 سنتا عن إغلاق يوم الجمعة الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة