واشنطن تثق في التزام بكين بتعويم عملتها   
الاثنين 1426/9/15 هـ - الموافق 17/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:53 (مكة المكرمة)، 19:53 (غرينتش)

جون سنو
أعرب وزير الخزانة الأميركي جون سنو اليوم الاثنين عن قناعته بالتزام الصين بالسماح لقوى السوق بتحديد قيمة العملة الوطنية اليوان بعدما أكد له المسؤولون المعنيون ذلك، وعرضوا عددا من المبادرات في هذا الصدد.

كما أكد سنو في مؤتمر صحفي عقده عقب محادثات أجراها مع نظيره الصيني جين رن تشينغ ومحافظ بنك الصين المركزي تشو شياو تشوان، أنه يتعين على بكين إحراز تقدم في هذا الصدد حتى يمكن الحد من الاتجاهات الحمائية التي تصاعدت وتيرتها في الولايات المتحدة.

جاء ذلك في ختام اجتماعات اللجنة الاقتصادية الأميركية الصينية المنعقدة في بكين، والتي تركزت على قضايا خلافية بين الجانبين في مقدمتها سعر صرف اليوان والعجز في الميزان التجاري إلى جانب صادرات الصين من المنسوجات.

وتقول واشنطن إن تسريع تحرير سعر صرف اليوان سيؤدي إلى التقليل من العجز في الميزان التجاري بين البلدين والذي يميل لصالح بكين بأكثر من 160 مليار دولار.

وكانت الصين قد رفعت في يوليو/تموز الماضي قيمة اليوان 2.1% وتخلت عن ربطه بالدولار لصالح نظام تعويم محكوم، ومنذ ذلك سمحت السلطات بصعود اليوان بأقل من 0.3%. لكن أعضاء الكونغرس الأميركي أبدوا عدم رضاهم المتزايد عما أسموه بسعر اليوان الذي يقل كثيرا عن قيمته.

وخلال زيارته للصين سعى سنو والوفد الذي يرافقه من كبار المسؤولين أيضا إلى توسيع نطاق المحادثات الخاصة بالعلاقات الاقتصادية الأميركية الصينية بما يتجاوز العملة، ليشمل تسهيل دخول الشركات الأميركية إلى القطاع المصرفي الصيني وقطاع الاستثمار وغيرهما من الخدمات المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة