روسيا تطالب أوبك بزيادة حصصها الإنتاجية   
الاثنين 1424/9/10 هـ - الموافق 3/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوبك تسعى لخفض إنتاج روسيا النفطي (أرشيف)
أعلن وزير الطاقة الروسي إيغور يوسفوف أن روسيا ستطلب من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) زيادة حصصها الإنتاجية خلال الزيارة التي يتوقع أن يبدأها الأمين العام للمنظمة ألفارو سيلفا كالديرون اليوم الاثنين إلى موسكو وتستمر ثلاثة أيام.

وقال الوزير الروسي إن بلاده ترغب في زيادة إمدادات النفط بالسوق العالمية لأن الأسعار مرتفعة بشكل كبير.

وأشار إلى أن موسكو ترغب في تراجع سعر برميل النفط إلى ما بين 24 و25 دولارا، في حين أنه يصل الآن إلى حدود 30 دولارا.

وتحاول منظمة أوبك من جهتها منذ أشهر استيعاب الإنتاج النفطي الروسي للحفاظ على أعلى أسعار ممكنة.

وأثناء زيارة الأمين العام للمنظمة سيكون يوسفوف في روما برفقة الرئيس فلاديمير بوتين, لكنه أكد أن أحد مساعديه سيكون على استعداد للقاء سيلفا كالديرون.

وأكد الوزير الروسي أن أول مسألة ستطرحها روسيا بإلحاح هي ضرورة زيادة الإنتاج كي تتراجع الأسعار إلى ما دون 24 أو 25 دولارا للبرميل.

وتدعم روسيا في هذا الإطار الدول النفطية الأخرى من غير الأعضاء في أوبك مثل المكسيك والنرويج.

وعبر يوسفوف عن عدم قلقه من وصول النفط العراقي إلى السوق كما هو متوقع، موضحا أن العراق عضو في أوبك ومعربا عن اعتقاده بأن شحنات النفط الآتية من هذا البلد ستحترم قواعد أوبك.

وتأمل أوبك أن تحد كل الدول المنتجة -الأعضاء في المنظمة أو غير الأعضاء- من إنتاجها لإفساح المجال أمام النفط العراقي من دون تدهور الأسعار, بحسب خبراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة