تراجع معظم البورصات الخليجية وصعود الكويتية والقطرية   
الخميس 2/2/1430 هـ - الموافق 29/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

مؤشر البورصة الكويتية صعد بنسبة 1.36% ليغلق عند 6764 نقطة (الفرنسية-أرشيف)

تباين أداء أسواق المال الخليجية نظرا لتأثرها سلبا بصدور نتائج أعمال شركات جاءت أقل من المتوقع، وتأثرها إيجابا بارتفاع أسواق الأسهم العالمية مع تشجع المستثمرين بالجهود التي تبذلها الحكومة الأميركية لحل الأزمة المالية.

فرغم افتتاح أغلب أسواق المنطقة على ارتفاع فإن بعضها أغلق على انخفاض، إذ بينما أقفلت أسواق الكويت وقطر على صعود تراجعت مؤشرات أسواق الإمارات وعمان والبحرين، أما السوق السعودية فكانت في إجازتها الأسبوعية اليوم وغدا.

وسجلت سوق الكويت أكبر الأرباح، إذ صعد المؤشر بنسبة 1.36% ليغلق عند مستوى 6764 نقطة. وشهدت تداولات اليوم صعود سهم بيت التمويل الكويتي بأكثر من 5% رغم تكبده خسائر صافية بلغت 219 مليون دولار في الربع الأخير من العام الماضي.

وقفز سهم أبيار الكويتية بنسبة 10% بعدما قالت إنها حصلت على قروض جديدة لمشروعات عقارية. وقفز سهم بنك الكويت الوطني بنسبة 8%، وارتفع سهم أجيليتي بنسبة 80.6% بعد شرائها شركة إمدادات.

وأغلقت سوقا الإمارات على انخفاض، إذ تراجعت سوق دبي بنسبة 1.05% لتغلق عند مستوى 1520 نقطة، ونزلت سوق أبو ظبي بنسبة 0.2% لتغلق عند مستوى 2255 نقطة.

وقاد التراجع في سوق دبي هبوط أسهم العقارات، فتراجع سهم إعمار بنسبة 3.45% بعدما خفض بنك يو.بي.أس تقديره للسعر المستهدف للسهم إلى 2.3 درهم من 3.5 دراهم (0.96 دولار). وخفض البنك كذلك تقديره للسعر المستهدف لشركتي الاتحاد والدار العقاريتين.

ودفعت أسهم صروح العقارية سوق أبو ظبي للهبوط بعدما أعلنت انخفاضا كبيرا في أرباحها في الربع الأخير من العام إلى 47 مليون درهم (12.8 مليون دولار). كما هبط سهم بنك الخليج الأول في بورصة أبو ظبي بنسبة 3.17%.

وفي قطر ارتفع المؤشر بنسبة 0.86% ليغلق عند مستوى 5253 نقطة، وقاد الصعود ارتفاع سهم بنك قطر الإسلامي بنسبة 1.53% وزاد سهم شركة صناعات بنسبة 1.1%.

وتراجع مؤشر السوق العمانية بنسبة 1.53% إلى 4813 نقطة منخفضا لليوم الثاني على التوالي، وسط عمليات لجني الأرباح بعد ارتفاعات الأسهم في الفترة الأخيرة، في حين بقيت حالة عدم التيقن بشأن صندوق برأسمال 150 مليون ريال عماني (389.6 مليون دولار) من المقرر أن يبدأ العمل الأسبوع المقبل.

ونزل سهم بنك مسقط بنسبة 2.04% وهبط سهم ريسوت للإسمنت بنسبة 5.67%.

وفي البحرين تراجع المؤشر بنسبة 1.43% ليصل إلى مستوى 1654 نقطة. وشهدت بورصة البحرين صعود سهم بيت التمويل الخليجي بنسبة 1.27% رغم إعلان البنك خسائر قدرها عشرة ملايين دولار في الربع الأخير من العام الماضي.

خسرت السوق القطرية ما نسبته 23.7%خلال الشهر الجاري (رويترز-أرشيف)
الأداء الشهري

يشار إلى أنه مع انتهاء تعاملات اليوم تنهي الأسواق الخليجية الشهر الأول من عام 2009 مجمعة على التراجع.

وبالمقياس الشهري تعد السوق القطرية أكثر الخاسرين حيث خسرت خلال الشهر الجاري ما نسبته 23.7% من قيمتها، رغم أنها اعتبرت أقل الخاسرين من بين الأسواق الخليجية في العام الماضي حيث فقدت ما نسبته 28.1% من قيمتها.

وتراجعت السوق السعودية خلال الشهر الجاري بنسبة طفيفة بلغت 0.3% لتصل إلى مستوى 4789 نقطة. وكانت خسائرها العام الماضي قد بلغت ما نسبته 56.2%.

وهبطت سوق الكويت –ثاني أكبر الأسواق العربية- خلال الشهر بنسبة 13.1% لتنهي عند مستوى 6764.5 نقطة، وكانت خسرت العام الماضي ما نسبته 38% من قيمتها.

وفي الإمارات تراجعت سوقاها كذلك، فبينما فقدت سوق دبي خلال يناير/كانون الثاني الحالي ما نسبته 7% وهي التي خسرت ما نسبته 72.4% من قيمتها خلال العام الماضي.

وتراجعت سوق أبو ظبي خلال الشهر بنسبة 5.6% بعدما خسرت خلال العام الماضي ما نسبته 47.5%.

وهبط مؤشر السوق العمانية خلال الشهر نفسه بنسبة 11.5%، في حين هبط مؤشر سوق البحرين بنسبة 8.3% .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة