هبوط قياسي للسوق اليابانية وارتفاع الدولار والنفط   
الثلاثاء 8/10/1429 هـ - الموافق 7/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:10 (مكة المكرمة)، 20:10 (غرينتش)

مؤشر نيكي تراجع  دون 10 آلاف نقطة للمرة الأولى منذ خمس سنوات (رويترز-أرشيف) 

انخفض مؤشر نيكي الياباني بأكثر من 5% ليسقط دون مستوى عشرة آلاف نقطة وذلك لأول مرة منذ ديسمبر/كانون الأول 2003 مع تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي.

وفتحت بورصتا سول وأستراليا على تراجع زاد على 3%. وبلغت خسائر بورصات تايوان وسنغافورة ونيوزيلندا نحو 2%.

وهبط مؤشر نيكي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى بأكثر من 500 نقطة إلى 9946.57 نقطة، كما هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بـ5% أيضا إلى 948.79 نقطة.

وتراجع المؤشران في وقت لاحق عن بعض خسائرهما، وكان مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية في وول ستريت قد سجل هبوطا أمس عن مستوى 10 آلاف نقطة للمرة الأولى في أربعة أعوام مع تنامي المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي.

"
أزمة أسواق المال العالمية
(تغطية خاصة)
"
العملات
وفي سوق العملات قفز الدولار الأميركي واليورو الأوروبي أمام الين الياباني في التعاملات الآسيوية اليوم بعد أن خفض البنك المركزي الأسترالي أسعار الفائدة بنقطة مئوية كاملة مثيرا حديثا عن تدخل منسق لبنوك مركزية لوقف تدهور أزمة الائتمان.

وصعد الدولار الأميركي بـ0.8% مقارنة مع مستوياته في أواخر التعاملات في سوق نيويورك الليلة الماضية إلى 102.72 ين مواصلا الابتعاد عن أدنى مستوى له في ستة أشهر البالغ 100.22 ين الذي هبط إليه أمس.

وقفز اليورو بـ0.9% إلى 139.20 ينا مرتفعا عن أدنى مستوى له في ثلاثة أعوام الذي سجله في الجلسة السابقة.

وقال متعامل ببنك أوروبي في هونجغ كونغ إن الخطوة التي اتخذها البنك المركزي الأسترالي "تفتح النقاش" بشأن خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) والبنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة بشكل نشط.


"
عوض النفط جزءا من خسائره أمس التي بلغت 6 دولارات والتي دفعته إلى أدنى مستوى له في ثمانية أشهر
"
صعود النفط
وصعدت أسعار النفط للعقود الآجلة بدولار في التعاملات الآسيوية اليوم معوضة جزءا من خسائرها في الجلسة السابقة التي بلغت 6 دولارات والتي دفعتها إلى أدنى مستوى لها في ثمانية أشهر عندما راهن المستثمرون على أن الاقتصاد العالمي سينزلق إلى الركود وهو ما سيقلص الطلب على الوقود.

وصعد الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم نوفمبر/تشرين الثاني بـ1.3 دولار إلى 88.86 دولارا للبرميل بعد أن هبط أمس إلى 87.56 دولارا للبرميل وهي المرة الأولى التي ينخفض فيها عن 90 دولارا منذ أوائل فبراير/شباط الماضي.

وارتفع خام القياس الأوروبي مزيج برنت بـ64 سنتا إلى 84.32 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة