اليونان تهون من تداعيات قرار المركزي الأوروبي تجاه ديونها   
الخميس 1436/4/15 هـ - الموافق 5/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:27 (مكة المكرمة)، 13:27 (غرينتش)

هونت الحكومة اليونانية اليوم من تداعيات قرار البنك المركزي الأوروبي أمس إلغاء قبول السندات الحكومية لأثينا كضمان لتنال المصارف اليونانية قروضا من البنك، وأدى هذا القرار المفاجئ لهبوط شديد في بورصة اليونان وارتفاع كلفة استدانة أثينا، كما تأثرت بالقرار الأسواق الأوروبية أيضا.

وقال المتحدث باسم حكومة أثينا غابريل ساكيلاريديس إن هذا القرار لا يعني وضع البلاد ضمن القائمة السوداء، مشددا على أن النظام المصرفي اليوناني في وضع آمن.

واعتبر مصدر حكومي يوناني قرار المركزي الأوروبي "وسيلة للضغط السياسي" لكي تتوصل الحكومة الجديدة في أثينا المناهضة لسياسات التقشف الأوروبية إلى اتفاق سريع مع دائنيها الدوليين، وهم المركزي الأوروبي والمفوضية الأوروبية وصندوق النقد الدولي.

سيولة مضمونة
وأضاف المصدر الحكومي أن سيولة وتمويل المصارف اليونانية مؤمنة عبر آلية للدعم المالي الطارئ التي وضعها البنك المركزي الأوروبي، وتصل قيمة التمويلات المتاحة للمصارف الأوروبية عشرة مليارات يورو (11.3 مليار دولار).

مقر البنك المركزي الأوروبي خلف رمز اليورو بمدينة فرانكفورت الألمانية (الفرنسية)

وتعكس خطوة المركزي الأوروبي، التي تطلبت الحصول على موافقة غالبية رؤساء البنوك المركزية في منطقة اليورو، استياء واسع النطاق حيال خطط الحكومة اليونانية الجديدة، ليس فقط في فرانكفورت (مقر المركزي الأوروبي)، ولكن في أنحاء منطقة اليورو التي تضم 19 دولة.

ويأتي هذا القرار في خضم زيارات مكوكية يقوم بها رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس ووزير ماليته يانيس فاروفاكيس لعواصم أوروبية لإقناع القادة الأوروبيين ومسؤولي المركزي الأوروبي بدعم توجه أثينا نحو إعادة التفاوض على حزمة إنقاذها المالي، التي تناهز قيمتها 270 مليار دولار.

تأثر الأسهم
وعقب قرار المركزي الأوروبي هوى مؤشر البورصة اليونانية اليوم بأكثر من 9% في التداولات المبكرة قبل أن يقلل خسائره، وفاقت نسبة هبوط أسهم المصارف اليونانية المدرجة 22%. كما ارتفعت اليوم كلفة سندات اليونان السيادية لأجل عشر سنوات إلى نسبة 10.051% بعدما كانت 9.678% يوم أمس.

وانخفضت الأسهم الأوروبية في بداية تعاملاتها اليوم بعد أن ألغى البنك المركزي الأوروبي فجأة قبول السندات اليونانية مقابل التمويل لينتقل العبء إلى كاهل البنك المركزي اليوناني، ونزل مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبريات الشركات الأوروبية اليوم بنسبة 0.5%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة