الكونغرس الأميركي يقاضي البيت الأبيض بسبب إنرون   
السبت 1422/12/10 هـ - الموافق 23/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كينيث لاي أمام لجنة مجلس الشيوخ التجارية للإجابة عن أسئلتها بشأن دوره في انهيار شركة إنرون (أرشيف)
رفعت وحدة التحقيقات بالكونغرس الأميركي دعوى قضائية غير مسبوقة ضد البيت الأبيض للتعرف على الدور الذي لعبته شركة إنرون وغيرها من شركات الطاقة في تطوير سياسات الطاقة لإدارة الرئيس جورج بوش.

وقال مكتب المحاسبة العامة في بيان إنه رفع الدعوى في المحكمة الجزائية الأميركية في واشنطن طالبا الحصول على سجلات الربيع الماضي لفريق العمل الخاص بالطاقة الذي يترأسه نائب الرئيس ديك تشيني.

وأشار المكتب في بيانه إن "محاولاتنا المتكررة للتوصل لتسوية معقولة لهذه المسألة باءت بالفشل". ورفضت إدارة بوش تسليم السجلات الخاصة بفريق العمل قائلة إن كشفها سيضر بقدرة الإدارة في الحصول على نصيحة صريحة من خبراء خارجيين.

وأعرب متحدث باسم البيت الأبيض عن استعداد الإدارة الأميركية للقتال حسب تعبيره من أجل كسب القضية بواسطة استشارة الهيئة القضائية في هذا الصدد. يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى منذ إنشاء مكتب المحاسبة العامة قبل 80 عاما يقاضي فيها المكتب السلطة التنفيذية للحصول على وثائق. وكانت مثل هذه الخلافات تسوى عادة خارج المحكمة.

كينث لاي
وكان المكتب المحاسبي العام طلب, دون أن يلبي البيت الأبيض مبتغاه, الحصول على نص محادثات جرت بين تشيني ومسؤولي لجنة المفاوضات في مجموعة إنرون. وكان نائب الرئيس مكلفا من قبل الرئيس بوش بإعداد سياسة الإدارة الجديدة في مجال الطاقة. وقد ألف لهذا الغرض فريق عمل أجرى محادثات مع المسؤولين في إنرون, وبينهم رئيسها السابق المستقيل كينيث لاي, وهو صديق شخصي لعائلة بوش.

وينظر مكتب المحاسبة في القضية بناء على طلب من المشرعين الديمقراطيين الذين يقولون إن أنصار حماية البيئة استبعدوا في الأغلب من الاجتماعات المغلقة لفريق العمل والتي تمخضت عن سياسة تدعو لمزيد من أعمال التنقيب عن البترول والغاز والطاقة النووية.

وكانت إنرون أكبر ممول للحملة الانتخابية للرئيس الأميركي بوش الذي تسلم منصبه مطلع العام الماضي. وقد انهارت الشركة في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الماضي مما أدى لضياع ملايين الدولارت من أموال المساهمين في أكبر فضيحة إفلاس في تاريخ الشركات الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة