توقع تباطؤ نمو التجارة العالمية   
الخميس 1428/4/15 هـ - الموافق 3/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)

القوى التجارية تعهدت بإنجاز معاهدة للتجارة الحرة مع حلول نهاية عام 2007 (الفرنسية)
توقعت منظمة التجارة العالمية تباطؤ نمو حركة التجارة العالمية بمعدل طفيف العام الحالي إلى 6% مع تأثر الاقتصاد العالمي بمخاطر في الأسواق المالية والعقارية والاختلالات التجارية الواسعة.

وقال خبراء بالمنظمة في أول توقعات لهذا العام إن مستقبل التجارة يستند إلى تكهنات بنمو الاقتصاد العالمي بنحو 3% مما يقل عن معدل نمو عام 2006 البالغ 3.7%.

وأكدت المنظمة -ومقرها جنيف- في تقرير زيادة التجارة العالمية بنسبة 8% وهو أعلى من توقعات سابقة لمنظمة التجارة قدرته بنسبة 7% وهو ثاني أعلى معدل نمو للتجارة العالمية منذ عام 2000 الأمر الذي يعكس نموا اقتصاديا أقوى من المتوقع في اليابان وأوروبا.

وقالت المنظمة إن حصة البلدان النامية من التجارة العالمية ارتفعت إلى مستوى قياسي بلغ 36% وسط استمرار تفوق النمو التجاري الصيني على الجميع.

وقد تجاوزت صادرات الصين من البضائع في النصف الأول من العام الماضي صادرات البضائع من الولايات المتحدة للمرة الأولى خلال حلول الصين بالمركز الثالث بالنسبة لصادرات العام الماضي كله.

واعتبر المدير العام لمنظمة التجارة باسكال لامي الأداء القوي في العام الماضي محل ترحيب وخاصة المكاسب التي حققتها الدول النامية والأقل نموا.

وقال إن عدم التيقن في الاقتصاد العالمي للعام الحالي يزيد من أهمية نجاح منظمة التجارة في استكمال جولة الدوحة لتحرير التجارة العالمية.

وجاءت هذه التصريحات متزامنة مع اتفاق القوى التجارية خلال اجتماع في الهند على تسريع مفاوضات المنظمة المتعثرة وإنجاز معاهدة جديدة للتجارة الحرة مع حلول نهاية عام 2007.

وتعهد وزراء من البرازيل والاتحاد الأوروبي والهند والولايات المتحدة وأستراليا واليابان اجتمعوا في نيودلهي بتسريع سعيهم لتقريب وجهات النظر في القضايا الحيوية مثل الزراعة والمنتجات الصناعية والخدمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة