كردستان: بغداد عاجزة عن سداد مستحقات الإقليم   
الثلاثاء 1436/4/28 هـ - الموافق 17/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)

شكا رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني من نقص العائدات المالية المستحقة للإقليم بموجب الاتفاق النفطي الموقع مع الحكومة العراقية، وذلك غداة لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال بارزاني في مؤتمر صحافي بأربيل عاصمة الإقليم في شمال العراق "نحن أبرمنا اتفاقا مع دولة هي في الأصل مفلسة، والعراق اليوم (دولة) مفلسة".

وأضاف أنه بموجب الاتفاق يفترض بإقليم كردستان أن يحصل شهريا "على تريليون ومائتي مليار دينار من بغداد" شهريا، أي ما يعادل مليار دولار.

وتابع "إذا قمنا بتصدير 550 ألف برميل في اليوم فهم لا يستطيعون إعطاءنا المبالغ المستحقة"، معتبرا أن العراق يواجه "مشكلة مالية كبيرة".

وفيما شدد بارزاني على أن الطرفين ملتزمان بتطبيق الاتفاق قال إن "المشكلة حاليا أن الحكومة العراقية لا توجد لديها الأموال لكي تعطينا، وحاليا لا يوجد أي معنى للاتفاقية التي جرت".

وأبرم الطرفان مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي اتفاقا تقوم بموجبه الحكومة العراقية بسداد مستحقات الإقليم من الموازنة العامة مقابل قيام كردستان بتسليم 250 ألف برميل من النفط يوميا لصالح الحكومة الاتحادية، وتصدير ثلاثمائة ألف برميل إضافي من نفط مدينة كركوك عبر خط أنبوب النفط في كردستان نحو تركيا.

وفي المؤتمر الصحفي قال قباد طالباني نائب رئيس الحكومة "نعتقد أن المبلغ الذي يعطى كميزانية لا يكفي لسد احتياجاتنا، ويجب أن نبحث كيفية معالجة الأمر".

وأتت تصريحات المسؤولين الأكراد بعد ساعات من زيارة قام بها وفد من حكومة الإقليم برئاسة بارزاني إلى بغداد للقاء العبادي.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان إنه جرى خلال اللقاء "بحث الإشكالات العالقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم والعمل على حلها وفق الأطر الدستورية والقانون".

وأشار إلى أن العراق "يواجه العديد من التحديات، منها ما يتعلق بالجانب الاقتصادي بسبب انخفاض أسعار النفط وتأثيرها على الموازنة المالية".

وتشكل عائدات النفط الأغلبية العظمى من عائدات الموازنة العراقية. وأقر البرلمان في 30 يناير/كانون الثاني الماضي قانون موازنة عام 2015 البالغة 99.6 مليار دولار. وخفض النواب سعر برميل النفط من ستين دولارا بحسب المشروع الذي قدمته الحكومة إلى 56 دولارا.

ويتوقع قانون الموازنة عجزا قدره 21.1 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة