فوداكوم تنسحب من المنافسة على المحمول الإيراني   
الجمعة 1424/11/24 هـ - الموافق 16/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت شركة فوداكوم لاتصالات الهاتف المحمول في جنوب أفريقيا الانسحاب من المنافسة على ترخيص لإقامة شبكة ثانية للهاتف المحمول في إيران دون توضيح سبب انسحابها.

وأعلن رئيس الشركة آلان نوت كريغ في بيان مقتضب مساء الخميس أنه رغم الاهتمام بالاستثمار في إيران فقد قررت الشركة عدم المشاركة في تقديم العطاءات.

وذكر كريغ في وقت سابق هذا الأسبوع أن الشركة مهتمة بالترخيص ولكنها لم تتلق بعد موافقة شركة فودافون العالمية التي تملك حصة فيها نسبتها 35% على الاستثمار في إيران.

وأفادت وزارة الاتصالات الإيرانية أمس أنها اختارت ست مجموعات متقدمة بعروض من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط من بينها فوداكوم للمشاركة في مزاد على ترخيص لشبكة ثانية للهاتف المحمول، على أن يعلن الفائز يوم 23 فبراير/ شباط المقبل.

واشترطت إيران أن يدفع الفائز مبلغا أوليا قدره 300 مليون يورو (380 مليون دولار). وتتضمن شروط المزاد أن تشارك المجموعة الفائزة الحكومة الإيرانية في الإيرادات.

وترى طهران أن عدد المشتركين في خدمات الهاتف المحمول سينمو إلى عشرة أمثاله من نحو 3.1 ملايين حاليا في شبكة تديرها مؤسسة الاتصالات الحكومية.

وتشمل الشركات الرئيسية في المجموعات الست الاتصالات المتنقلة الكويتية ودويتشه تليكوم الألمانية وموبيلكوم النمساوية و"أم تي أن" من جنوب أفريقيا وأوراسكوم تليكوم المصرية وتركسيل التركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة