أوبك تحافظ على إنتاجها وتتعهد بزيادته عند الحاجة   
الاثنين 1426/8/16 هـ - الموافق 19/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)

أعلن مندوب نيجيريا في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عن توصية لجنة مراقبة الأسواق في المنظمة بوضع مليوني برميل إضافيين يوميا في تصرف الأسواق.

كما أيد وزير النفط الجزائري شكيب خليل اقتراحا بطرح كميات إضافية من النفط في الأسواق في حال حاجتها إليها عن طريق استخدام الطاقات الإنتاجية الاحتياطية في المنظمة.

وعلى ما يبدو حاليا فإن أغلب وزراء أوبك يؤيدون المحافظة على سقف الإنتاج الرسمي البالغ 28 مليون برميل دون تغيير، مع التعهد بمد الأسواق بكميات إضافية من الطاقة الاحتياطية البالغة مليون برميل يوميا.

وذكر مندوبون في المنظمة أن أوبك تسعى لتبني إستراتيجية طويلة الأجل وفق ثلاثة خيارات مختلفة بحسب أوضاع السوق النفطية بهدف تحقيق الشفافية في الأداء.

"
أوبك تسعى لتبني إستراتيجية طويلة الأجل للتعامل مع الأسواق النفطية بهدف تحقيق الشفافية في الأداء
"
وتتضمن الإستراتيجية ثلاثة تصورات الأول للعمل في سوق متوازنة والثاني لنقص المعروض مع ارتفاع الأسعار والثالث يتمثل بانخفاض الأسعار وزيادة المعروض.

وأوضح مندوب في المنظمة أن الإستراتيجية لها علاقة بتوقعات السوق المستقبلية وكيفية الاستجابة لها من أجل البقاء.

وأكد رئيس أوبك وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح تزايد التأييد داخل المنظمة للمحافظة على سقف الإنتاج دون تغيير، مع التعهد بتوفير إمدادات إضافية من الطاقة الاحتياطية للمنظمة والبالغة مليوني برميل يوميا وقت الضرورة.

وأعلن وزير الطاقة الليبي فتحي عمر بن شتوان رفضه زيادة إنتاج أوبك لعدم وجود نقص في الإمدادات بالأسواق.

وتجاريا ارتفعت أسعار النفط في لندن حيث بلغ سعر برنت في عقود نوفمبر/تشرين الثاني المقبل 62.90 دولارا بارتفاع 1.09 دولار بسبب تهديد العاصفة الاستوائية "ريتا" لمنشآت النفط والغاز في الساحل الأميركي على خليج المكسيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة