الجزائر تزيد الإنفاق بميزانية 2008 إلى 64 مليار دولار   
الأحد 1428/10/17 هـ - الموافق 28/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

الحكومة الجزائرية تسعى لمواجهة البطالة وتفترض سعر النفط بالميزانية 19 دولارا (الجزيرة-أرشيف)
أعلن وزير المالية الجزائري كريم جودي أن بلاده ستزيد الإنفاق إلى 4322 مليار دينار (64.2 مليار دولار) في ميزانية عام 2008 مقابل 3623 مليار دينار (54.36 مليار دولار) ميزانية العام الحالي.

وقال جودي أمام البرلمان أثناء استعراضه زيادة الإنفاق الحكومي بنسبة 19% إنه يتوقع وصول التضخم إلى 3% ونمو الاقتصاد 5.8%، بينما قدر الناتج المحلي الإجمالي في عام 2008 بقيمة 6864 مليار دينار مع احتساب سعر النفط 19 دولارا للبرميل.

وأضاف أن الاقتصاد سيواصل استقراره بفضل خطة الإنعاش، في إشارة إلى خطة للتنمية الاقتصادية تكلف مليارات الدولارات وتهدف إلى توفير فرص العمل وحفز النمو بعد مرور سنوات من الصراع السياسي.

وعزا جودي افتراض سعر النفط على أساس 19 دولارا للبرميل إلى دعم السياسة النقدية ومكافحة التضخم، موضحا أن هذا السعر يعبر عن تحفظ شديد مع ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية في الأسواق العالمية.

وينتظر تصويت البرلمان على الميزانية خلال الأسابيع المقبلة، بينما يتم التركيز على إجراءات لتوفير فرص العمل وحماية القوة الشرائية في دولة يبلغ سكانها 33 مليون نسمة وتعاني من مشكلة البطالة.

"
ارتفاع أسعار النفط قد ساعد الحكومة على بدء خطة خمسية بتكلفة 140 مليار دولار لتحديث البنية الأساسية
"
وكان ارتفاع أسعار النفط قد ساعد الحكومة على بدء خطة خمسية بتكلفة 140 مليار دولار لتحديث البنية الأساسية التي دمرتها الصراعات الداخلية.

ودعا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الحكومة إلى توفير فرص عمل للشباب بهدف خفض معدل البطالة الذي يبلغ حاليا 12%.

وتشير تقديرات الخبراء إلى أن معدل البطالة بين البالغين دون 30 عاما يصل نحو 70%. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة