إيران وفنزويلا توقعان اتفاقيات بمجالات الطاقة والاستثمار   
الثلاثاء 1427/8/26 هـ - الموافق 19/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:26 (مكة المكرمة)، 21:26 (غرينتش)

شافير وأحمدي نجاد أثناء افتتاح أول حقل نفطي أقيم بمشاركة بلديهما (الفرنسية)
وقعت إيران وفنزويلا عدة اتفاقيات في مجالات الطاقة والاستثمار والصناعات التحويلية، وقالتا إنهما تدرسان إقامة مصفاة نفط بطاقة 150 ألف برميل يوميا في سوريا.

وقد اتفق الطرفان -عضوا منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك- على تطوير حقول للنفط في فنزويلا، بالإضافة إلى تأسيس صندوق استثماري يبلغ حجمه نحو ملياري دولار.

جاء ذلك خلال زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى فنزويلا التي التقى خلالها برئيسها هوغو شافيز.

وافتتح الرئيسان أول مشروع حفر حقل نفطي بمشاركة إيرانية فنزويلية في جنوبي شرقي فنزويلا.

وتقول فنزويلا ثامن أكبر منتج للنفط في العالم إن الحقل يحوي احتياطيا يقدر بنحو 235 مليار برميل من النفط الخام. وفي حالة صحة هذه التقديرات تصبح فنزويلا ثاني أكبر منتج في العالم بعد السعودية.

ومن المقرر أيضا أن يسهم رجال أعمال إيرانيون في تمويل بناء مصنع للإسمنت في فنزويلا تبلغ كلفته نحو ربع مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة