تونس تبرم اتفاقا لتطوير حقل نفط عراقي   
الأربعاء 1422/11/10 هـ - الموافق 23/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عامر محمد رشيد (يمين) ومنصف بن عبد الله
عقب توقيع الاتفاق النفطي في بغداد
وقعت تونس اتفاقا مع العراق لتطوير حقل نفط عراقي قرب محافظة النجف الجنوبية.
ووقع الاتفاق وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد ووزير الصناعة التونسي منصف بن عبد الله.

وقال رشيد للصحفيين بعد توقيع الاتفاق إنه تم الاتفاق على بدء تطوير حقل الكفل النفطي الواقع غربي النجف بطاقة إنتاجية قدرها 40 ألف برميل يوميا. وأضاف أن الاتفاق جاء بعد شهرين من المناقشات بين البلدين بشأن تطوير الحقل الواقع في الصحراء غربي العراق.

ولم يذكر أي من الوزيرين ما إن كانا سيسعيان للحصول على إذن من لجنة العقوبات العراقية بالأمم المتحدة قبل بدء العمل في الحقل النفطي.

وتحظر العقوبات الدولية المفروضة على العراق منذ عام 1990 الاستثمارات الأجنبية في حقول النفط العراقية، لكن يسمح لبغداد بشراء معدات لمرافقها النفطية لتمويل مشتريات للأغراض الإنسانية منذ ديسمبر/كانون الأول 1996.

ووقع العراق بضع اتفاقيات مبدئية لمشروعات لتطوير حقول نفطية مع شركات من روسيا وفرنسا لكنها مشروطة بتخفيف العقوبات.

ووصل عبد الله إلى بغداد يوم السبت الماضي على رأس وفد ضم 40 عضوا بينهم رجال أعمال وممثلون لشركات مملوكة للحكومة في زيارة إلى بغداد تستمر خمسة أيام لإجراء محادثات مع المسؤولين العراقيين لدعم العلاقات بين الجانبين.

وفي العام الماضي أصبحت تونس ثالث دولة عربية توقع اتفاقا للتجارة الحرة مع العراق بعد مصر وسوريا. وبدأ سريان الاتفاق في ديسمبر/كانون الأول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة