موظفو البلدية في إسرائيل يعلنون إضرابا مفتوحا   
الاثنين 1424/1/28 هـ - الموافق 31/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن زهاء 100 ألف موظف بلدي
بدؤوا اليوم الاثنين إضرابا مفتوحا في كل أنحاء إسرائيل احتجاجا على الاقتطاعات الكبيرة في الموازنة التي أقرتها الحكومة مؤخرا. ومن بين الخدمات التي سيشملها الإضراب جمع النفايات وغرامات مواقف السيارات والرعاية في دور الحضانة.

وينضم هؤلاء المضربون إلى حوالي 50 ألف موظف حكومي في قطاع الخدمات العامة بدؤوا إضرابا منذ أمس الأحد ويرفضون أداء عملهم واستقبال المراجعين أو حتى الرد على الهاتف كما أفادت صحيفة هآرتس على موقعها على الإنترنت.

ويأتي الإضراب بعد أيام على اعتماد الحكومة خطة تقشف اقتصادي أعدها وزير المالية بنيامين نتنياهو. وتتضمن الخطة اقتطاعات من الموازنة بقيمة 11 مليار شيكل (2.3 مليار دولار) وتخفيضات تصل إلى 10% من الإنفاق الحكومي وإلغاء 10 آلاف وظيفة عامة وتخفيضات كبرى في المخصصات الاجتماعية.

ومن المفترض أن تعرض هذه الخطة، الهادفة إلى إخراج إسرائيل من أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها، على الكنيست للمصادقة عليها في قراءة أولى خلال جلسة مرتقبة في 14 و15 أبريل/ نيسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة