طريق وعر لانتعاش الاقتصاد الألماني   
الاثنين 1430/10/2 هـ - الموافق 21/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)

أكسل ويبر توقع أن يواصل معدل البطالة في بلاده الارتفاع  (الأوروبية-أرشيف) 
استبعد رئيس البنك المركزي الألماني أكسل ويبر عودة اقتصاد بلاده الذي تضرر جراء الأزمة المالية العالمية إلى مستوى الرخاء الذي كان عليه في عام 2008، إلا بعد مرور أربع سنوات.

واعتبر أن الركود الاقتصادي  الحاد الذي واجهته ألمانيا في الشهور الأخيرة قد انتهى، لافتا إلى أن الطريق نحو الانتعاش سيكون وعرا وصعبا.

وقال ويبر -وهو عضو في مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، في مقابلة مع صحيفة فرانكفورتر روندشاو نشرت اليوم- إن المرحلة الحالية هي مرحلة تثبيت وسعي للاستقرار، مشيرا إلى أنه في بعض الأسواق تميل الأسعار للتحرك صعودا بشكل طفيف".

وتوقع أن يواصل معدل البطالة في بلاده الارتفاع، معتبرا أن الإجراءات المؤقتة التي قامت بها الحكومة لدعم الوظائف ساعدت على إبقاء البطالة عند مستويات منخفضة بشكل مصطنع.

وأوضح أن تقديرات البنك المركزي الألماني تشير إلى وصول عدد العاطلين عن العمل إلى نحو 4.3 ملايين عاطل في العام المقبل.

وحذر من أن عدد العاطلين سيعود للارتفاع مرة أخرى في عام 2011، مستبعدا في الوقت نفسه أن يصل تعدادهم إلى مستوى خمسة ملايين.

يشار إلى أن تقديرات صندوق النقد الدولي ترجح ارتفاع معدل البطالة في ألمانيا في العام المقبل ارتفاعا هائلا من 8% إلى 10.7%.

واستندت توقعات الخبراء الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي إلى بيانات النمو الاقتصادي في ألمانيا التي تفيد بأن نمو الاقتصاد الألماني تراجع هذا العام بنسبة 5.3% وأن النمو عام 2010 لن يزيد عن 3%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة